الداعية الذي لا يتكلم
  فنون الترفيه داخل المنزل وخارجه
  فوائد من كتاب " غرائب ألفاظ...
  طالب العلم وعلاقته بزوجته
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام بحوثفوائد متفرقة30 فائدة وقاعدة في طلب العلم
 30 فائدة وقاعدة في طلب العلم
12 جمادى الآخرة 1432هـ
 

1. هناك علماء أفردوا الكلام عن فضل العلم، وأفردها بعضهم فأوصل الأحاديث إلى (500) حديث. التراتيب الإدارية 2 - 350 

 

 

2. البصير النبيل يدرك الحق من أول دليل. فتح المجيد (ص231).

 

3. ولقد زل بسبب الإعراض عن الدليل والاعتماد على الرجال أقوام خرجوا بسبب ذلك عن جادة  الصحابة والتابعين واتبعوا أهواءهم بغير علم، فضلوا عن سواء السبيل. الاعتصام 2 - 863

 

4.  قال أحد العلماء: اقصد من أصناف العلم إلى ما هو أشهى إلى نفسك وأخف على قلبك فإن نفاذك فيه على حسب شهوتك له، وسهولته عليك. البيان والتبيين 3 – 71

 

5.  كان ابن المبارك يكتب عمن هم دونه فيُقال له، فيقول: لعل الكلمة التي فيها نجاتي لم تقع لي بعد. الغاية شرح الهداية  .  1 - 126

 

6.  علم الفقه يشتمل على تفاصيل أحكام الجوارح ولهذا سموه (علم الظاهر).  مدارج السالكين 2 – 381

 

7.  الأعمال ثمرات العلوم والعقائد . مدارج السالكين 2 –96

 

 

8.  قيل: اطلبوا العلم طلباً لا يضر بترك العبادة، واطلبوا العبادة طلباً لا يضر بترك العلم. الاعتصام 2 - 282

 

9.  نشر العلم عند الحاجة إليه لازم والممتنع من ذلك عاص آثم. الغاية 2 - 622

 

10. قال السيوطي : التعاريف تصان عن الإسهاب. تدريب الراوي 1 – 47

 

11.  كل علم لا يستند إلى دليل فدعوى لا دليل عليها.  مدارج السالكين 3 – 450

 

12.  قال ابن عون: لايؤخذ العلم إلا على من شهد له بالطلب. . تدريب الراوي 1 –  52 و فتح المغيث (1/322)

 

13. ما كل من علم شيئاً أمكنه أن يستدل عليه، ولا كل من أمكنه الاستدلال عليه، يحسن ترتيب الدليل وتقديره، والجواب عن المعارض. مدارج السالكين 3 – 508

 

14.  متى رأيت الصوفي الفقير يقدح في العلم فاتهمه على الإسلام.  مدارج السالكين 2 – 388

 

15. السمع والبصر والعقل، هذه الثلاث طرق العلم. مدارج السالكين 2 – 426- 491

 

16. وما أكثر ما ينقل الناس المذاهب الباطلة عن العلماء بالأفهام القاصرة. مدارج السالكين 2 –449

 

17. العلم هو الميزان الذي به توزن الأقوال والأعمال والأحوال. . مدارج السالكين 2 –489

 

18. الشيخ والمعلم أبا الروح، والوالد أبا الجسم. مدارج السالكين 3 – 72

 

19.  حق العلماء.. قال بعضهم: إن حق العالم آكدُ من حق الوالد؛ لأنه سبب لتحصيل الحياة الأبدية، والوالد سببٌ لحصول الحياة الفانية. الآداب الشرعية 1 – 468

 

20.   ذهب جماعة من السلف إلى أن اختلاف الأمة في الفروع ضرباً من ضروب الرحمة، وإذا كان من جملة الرحمة، فلا يمكن أن يكون صحابه خارجاً من قسم أهل الرحمة. الاعتصام 2 - 676

 

21.  على طالب العلم أن لا يشغب بذكر غريب المذاهب:

قال الذهبي : فينبغي للمسلم أن يستعيذ من الفتن، ولا يشغب بذكر غريب المذاهب، لا في الأصول وفي الفروع، فما رأيت الحركة في ذلك تحصل خيراً، بل تثير شراً وعداوة، ومقتاً للصلحاء والعباد من الفريقين، فتمسك بالسنة، وألزم الصمت، ولا تخض فيما يعنيك، وما أشكل عليك فرده إلى الله ورسوله، وقف، وقل: الله ورسوله أعلم. السير (20/142).

 

22.   كمال الإنسان بالعلم النافع والعمل الصالح. مدارج السالكين 1 - 11

 

23.   ما امتاز المتأخرون عن المتقدمين إلا بالتكلف . مدارج السالكين 2 - 156

 

24.   قال ابن القيم: فالمكارم منوطة بالمكاره والسعادة لا يعبر إليها إلا على جسر التعب والمشقة، فلا تقطع مسافتها إلا في سفينة الجد والاجتهاد قال مسلم في صحيحه: قال يحيى بن أبي كثير: لا ينال العلم براحة الجسد، وقد قيل: من طلب الراحة ترك الراحة. مفتاح السعادة (1/112).

 

25.   من خرج عن الدليل: ضل سواء السبيل .  مدارج السالكين 2 –  359

 

26.   قال صلى الله عليه وسلم: (لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم)، قال ابن القيم: وهذا يدل على فضل العلم والتعليم وشرف منزلة أهله بحيث إذا اهتدى رجل واحد بالعلم كان ذلك خيراً له من حمر النعم وهي خيرها وأشرفها عند أهلها، فما الظن بمن يهتدي به كل يوم طوائف من الناس. مفتاح دار السعادة (1/64).

 

27.   من أدار النظر في أعلام الحق وأدلته وتجرد لله من هواه: استنارت بصيرته، وُرزق فرقاناً يفرق به بين الحق والباطل.  مدارج السالكين 2 – 350

 

28.   كان السلف يقولون: احذروا فتنة العالم الفاجر والعابد والجاهل، فإن فتنتهما، فتنة لكل مفتون. القاعدة الجليلة في التوسل ص 77

 

29.   قال ابن القيم : فالعالم بما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم أطوع في أهل الأرض من كل أحد، فإذا مات أحيا الله ذكره ونشر له في العالمين أحسن الثناء فالعلم بعد وفاته ميت وهو حي بين الناس، والجاهل في حياته حي وهو ميت بين الناس، كما قيل:

وفي الجهل قبل الموت موت لأهله     وأجسامهم قبل القبور قبور

وأرواحهم في وحشة من جسوهم       وليس لهم حتى النشور نشور

 

30.   قال الشافعي: من تفقه من بطون الكتب، ضيع الأحكام. تذكرة السامع (ص135).

 

عدد الزوار 9561
 
روابط ذات صلة