ولكن كن خفيف النوم
  باب العلم
  يا أبي لماذا لا تزوج أخواتي ؟
  الجزء ( 8 ) المجموعة ( 5 )
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام توجيهاتإلى الدعاة متابعة الأعمال الدعوية
 متابعة الأعمال الدعوية
11 شعبان 1429هـ

 

إن من أحب الأخبار التي نسمعها هو وجود ( برنامج دعوي ) أو تربوي في أي مكان .

ويزداد فرحنا عندما نسمع بإقبال الناس على ذلك العمل الدعوي سواء كان ملتقى ، أو دورة ، أو مركزاً ، أو رحلةً ، وغير ذلك من البرامج الدعوية أو العلمية أو التربوية.

ولكن مما يحزن قلوب الدعاة هو ( الغفلة عن متابعة الأعمال الدعوية والعلمية ).

وتوضيح ذلك أنه بمجرد الانتهاء من ذلك الملتقى الدعوي تجد التقصير في متابعة ذلك العمل.

مثال 1 .

نفترض وجود بعض التائبين اللذين من الله عليهم بالهداية في ذلك الملتقى ، يا ترى هل نحن حريصين على متابعتهم والسؤال عنهم ؟.

مثال 2 .

في تلك الدورة العلمية بدأ بعض الشباب بالتوجه لطلب العلم بجد واجتهاد ، يا ترى لماذا لا يكون هناك تنسيق وترتيب للوقوف معهم ومساعدتهم في المشوار العلمي ؟

مثال 3 .

يقوم بعض الدعاة بالدعوة على الأرصفة وقد يجدون استجابة من بعض الشباب ، وقد يأخذ ذلك الشاب رقم جوالك أخي الداعية ويتصل عليك ويريد اللقاء معك ولكنك ولأجل تراكم الأعمال لا تجد وقتاً للاتصال به أو الجلوس معه وهذا أمر سلبي على ذلك المدعو.

مثال 4 .

قد تجد من بعض جماعة مسجدك بعض التوجه للخير، والرغبة في الاستقامة ولكنك تقف عاجزاً عن متابعة الناس في الوقوف معهم والنظر في أحوالهم.

أخي الداعية ، نحن نشكرك على حرصك على الدعوة وبذل الوقت لها ، ولكننا نتمنى منك أن تحرص على متابعة النتائج الدعوية .

لا تقل هذا صعب بل سيكون سهلا بالصدق والترتيب والتعاون مع الآخرين وإعداد الفريق الدعوي المنتظر.

 

 

عدد الزوار 3235
 
روابط ذات صلة
الاسم : أدعو لتائبين بالثبات
الدولة : لا يوجد
  
"جزى الله القائمين على الموقع خير الجزاء وأخص بالشكر ابو جهاد وأطلب من الله ان يجعل أعمالنا خالصه لوجهه سبحانه لقد سن أبونا آدم الذنب واجتباه الله بالتوبه 0 يعجبني بك ياشيخ سلطان أنك تلتمس مواضيع مهمه وهذا موضوع مهم لقد أرهقني انا وغيري من التائبين نريد بيئه لنا نشعر من خلالها أن هناك أخوه لنا فرحت بتوبتنا وتستقبلنا بالأحضان وتعيننا على أنفسنا وعلى الشيطان من بعد الله نحن ياشيخ بحاجه لأعادة برمجه من جديد نحن كالطفل الذي ولد للتو بحاجه الى تربيه وتوجيه من قبل والديه نحن لانريد شباب صالح بل مصلح نعم مصلح عندما كنا في جهلنا لم ينصحنا الصالحون نريد المصلحون لكن بفضل الله ثم بفضل دروسك يالشيخ التي أقيمت بالجامع تحركت بذرة الخير لكن هذه البذره بحاجه الى ماء والكلام يطول وأسف على الأطاله0"