التقوى ياطالب العلم
  الجزء ( 3 ) المجموعة 6
  فوائد من كتاب إغاثة اللهفان
  الجزء ( 9 ) المجموعة ( 7 )
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام بحوثأحاديث ضعيفة وموضوعةمقدمة لبحث الأحاديث الضعيفة
 مقدمة لبحث الأحاديث الضعيفة
11 شعبان 1429هـ

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد.

فلا شك ولا ريب أن من أعظم الأعمال التي يتقرب بها الإنسان إلى ربه هو الدفاع عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم.

وأعتقد أننا لانختلف على أن سنة النبي صلى الله عليه وسلم قد دخل فيها من الأحاديث الضعيفة والموضوعة والباطلة الشيء الكثير.

حتى إن الواحد منا قد يتعجب إذا قيل له ( هذا الحديث ضعيف ) لكثرة انتشارها بين المجتمع، رجالهم ونسائهم صغارهم وكبارهم، بل حتى على مستوى بعض الدعاة بل وحتى خطباء المساجد، بل وحتى بعض القنوات التي يخرج فيها برامج دينية أو إذاعات إسلامية.

وهذا الانتشار دليل خطر قادم، ولكن أكثر الناس لا يشعرون.

لهذا وذاك، حرصت وعلى مدى عدة سنوات - ولله الحمد - أن أجمع الأحاديث الضعيفة والموضوعة التي كثر انتشارها بين الناس في هذا العصر.

وحاولت ترتيبها على طريقة مناسبة وسهلة لكي يتيسر لمن اطلع عليها أن يتعرف عليها بدون مشقة.

وحرصت على أن أذكر الكتاب الذي أخذت منه الحديث ( من باب التوثيق ).

ولابد أن تعلم أخي القارئ وأنتِ ياأختاه أن العلماء يجتهدون في الحكم على الحديث، فقد يرى هذا العالم أن هذا الحديث ضعيف وبعضهم يراه أنه ليس بضعيف، ولكني هنا في هذه المذكرة حرصت على أن أذكر الأحاديث التي ذهب أكثر المحققين من أهل العلم بالحديث إلى تضعيفها.

أحيانا أقول هذا: الحديث ضعيف أو لا يصح أو.... ( والقصد منها هو أنه لم يثبت ) وليس لي اصطلاح خاص أقصد منه أمر معين.

ولعل سائلاً يقول: ولماذا انتشرت هذه الأحاديث؟؟

فالجواب: إن هناك عدة أسباب منها:

1. الجهل بالأحاديث الصحيحة والضعيفة وعدم المعرفة بها.

2. التعصب للمذاهب وللرجال والعادات.

3. أن تكون هذه الأحاديث من ضمن المناهج الدراسية التي يدرسها الطلاب والطالبات.

4. أن تتواجد هذه الأحاديث في الجرائد والمجلات.

5. بعض خطباء المساجد والدعاة قد يذكرونها، وإذا سمعها العامة قبلوها لأن الذي ذكرها هو ( الداعية فلان ).

6. القراءة في الكتب التي لاتميز بين الصحيح والضعيف.

7. عدم سؤال العلماء عن تلك الأحاديث التي يسمعها الإنسان.

8. التساهل لدى بعض الوعاظ وسرده لتلك الأحاديث لكي يؤثر في الناس.

المراجع التي رجعت لها في إخراج هذا البحث المتواضع:

1. السلسلة الضعيفة للألباني.

2. ضعيف الجامع له.

3. المقاصد الحسنة للسخاوي.

4. كشف الخفا ومزيل الإلباس للعجلوني.

5. التمييز.

6. الأسرار المرفوعة.

7. الفوائد المجموعة للشوكاني.

8. الموسوعة في الأحاديث الضعيفة لمجموعة من الباحثين، وإشراف علي حسن.

9. القاعدة الجليلة لابن تيمية.

10. المنار المنيف لابن القيم.

11. الغماز.

12. ضعيف الترمذي للألباني.

13. ضعيف النسائي له.

14. ضعيف ابن ماجه له.

15. ضعيف أبي داود له.

16. إرواء الغليل له.

17. ضعيف موارد الظمآن له.

18. الؤلؤ المرصوع.

19. القول المبين لمشهور حسن.

20. خلاصة الكلام للنووي.

21. الجد الحثيث في بيان ماليس بحديث.

22. التحديث بما لايصح فيه حديث.

23. جنة المرتاب لأبي إسحاق الحويني.

24. الموضوعات لابن الجوزي.

25. العلل المتناهية له.

26. تنزيه الشريعة للكتاني.

27. النوافح العطرة.

28. بعض رسائل العقيدة للأشقر.

وغيرها من الكتب التي هي موجودة في ثنايا البحث.

وختاماً: هذا جهد واحد من البشر الضعفاء، الذي خطأه أكثر من صوابه، وما تجده من صواب فهو من فضل الله وتوفيقه، وما رأيت من خطأ فهو من نفسي الأمّارة ومن الشيطان، ووالله إني حرصت على قدر استطاعتي على أن تكون هذه المذكرة نافعة للجميع.

 

عدد الزوار 12527
 
روابط ذات صلة
الاسم : ابودجانه التبوكي
الدولة : لا يوجد
  
جزاك الله كل خير وكثر من امثالك المحافظين على هذه السنه الذابين عنها كل باطل
 
الاسم : طلال الزهراني- حفر الباطن
الدولة : لا يوجد
  
جزاك الله عنا كل الخير
نفع الله بك الاسلام والمسلمين يا أسد السنه
ومثلما قلت أنه التحزب المقيت للمذاهب الذي سوف يهلك الامه
ولا حول ولا قوة الا بالله جزاك الله عنا كل الخير
نفع الله بك الاسلام والمسلمين يا أسد السنه
ومثلما قلت أنه التحزب المقيت للمذاهب الذي سوف يهلك الامه
ولا حول ولا قوة الا بالله
 
الاسم : طالبة العلم
الدولة : المغرب
  
بارك الله فيكم وفي جهودكم وجمعكم الله في جنة الفردوس مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين آمين
 
الاسم : مـــشكـدانـــــــــــة
الدولة : الســعوديـــــــة
  
أسأل ربي أن يجعل عملكم خالص متقبلا وان يرفع بة موازينكم؛؛ غالبا ما تنتشر الأحاديث بشكل عام عبر رسائل الجوال والذي يساعد في انشارها السريع بنظري هورغبة الناس في نشر الخير؛؛وهنالابد أن ينبةإلى مسألة تثقيف المتلقين وتوعيتهم في عدم نشرها إلا بعد التثبت إن لم يكن عن طريق البحث فعن طريق السؤال كماأسلفتم؛؛وأسأل ربي لنا ولكم القبول؛؛؛؛