سلامة القلب
  الاستفادة من الفشل
  الأسرة والإنترنت.. معالم وقواعد
  فن إدارة الوقت
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام توجيهاتإلى طلبة العلم طالب العلم والقرآن
 طالب العلم والقرآن
10 شعبان 1429هـ

 

والله إن الفرح ليأخذ بي كل مأخذ عندما أرى وفود من الشباب قد أقبلت على طلب العلم والدورات العلمية لكي ينهلوا من العلم .

وفي خضم هذا التنافس على طلب العلم تلحظ أمرا بدأ ينتشر بين بعض الطلاب ألا وهو الغفلة عن القرآن الكريم.

حتى أصبح هذا الأمر ليس بغريب أن تراه عند عدد ليس بالقليل من الطلاب، ولا شك أن هذا خلل واضح وخطأ كبير.

ومما يبين هذا ما قاله عطاء : " يأتي على الناس زمان يكثرون فيه من الأحاديث ويبقى المصحف معلقا يقع عليه الغبار " .

وقد رأيت كما رأى غيري أن بعض المعتنين بعلم الحديث خاصة إذا بهم يتركون قراءة القرآن أياماً ليست بالقليلة لأنهم قد انشغلوا بالتحقيق ودراسة الأسانيد وغير ذلك من العلوم المتعلقة بعلم الحديث.

وترى بعض الدارسين للدراسات العليا قد أخذت هذه الدراسة وقته حتى نسي القرآن والواجب أن يكون هناك توازن في العناية بالعلوم الشرعية وعدم تغليب جانب على جانب.

ولهذا كان كثير من السلف البارعين في شتى العلوم ترى أنهم قد حققوا مبدأ ( التوازن ).

فهذا الإمام أحمد المحدث الذي يحفظ ( ألف ألف حديث ) يختم القرآن كل أسبوع، وهكذا كان كثير من العلماء.

فيا ترى متى يحرص الطلاب على القرآن " حفظا وتلاوة وتعلماً وتعليماً " كما يحرصون على بقية العلوم؟.

أتمنى أن نجاهد أنفسنا لكي نحقق التوازن في العناية بالعلوم وأن نوقن بأن القرآن هو زبدة العلوم ومفتاح الخيرات والبركات في طلب العلم .

 

 

عدد الزوار 4938
 
روابط ذات صلة