9 عوائق عن العمل الدعوي لدى إمام...
  السعادة في صلاة الفجر
  الجزء ( 2 ) المجموعة 1
  بشارات للدعاة
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام بحوثتعليقات على أحاديث من مختصر البخاريتعليقات على الأحاديث من 46 حتى 50
 تعليقات على الأحاديث من 46 حتى 50
18 ربيع الآخر 1439هـ

 

46 - عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: جاء النبي صلى الله عليه وسلم يعودني عام حجة الوداع وأنا مريض بمكة من مرض اشتد بي أشفيت منه على الموت ، وهو يكره أن يموت بالأرض التي هاجر منها، فقلت: يا رسول الله، إني قد بلغ بي من الوجع ما ترى وأنا ذو مال كثير، ولا يرثني إلا ابنة لي واحدة فأوصي بمالي كله ؟

قال: " لا " ، قلت: أفأتصدق بثلثي مالي ؟ قال: " لا " .

قلت: فأتصدق بشطره ؟ قال: " لا " .

قلت: فالثلث ، قال: " الثلث يا سعد ، والثلث كثير، إنك إن تذر ورثتك أغنياء خير من أن تذرهم عالة يتكففون الناس في أيديهم ، وإن لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت عليها، حتى اللقمة تجعلها في فيّ امرأتك " .

قلت: يا رسول الله، أأخلف بعد أصحابي عن هجرتي؟ ادع الله أن لا يردني على عقبي.

قال: " إنك لن تخلف فتعمل عملاً تبتغي به وجه الله إلا ازددت به درجة ورفعة ولعلك أن تخلف بعدي حتى ينتفع بك أقوام ويضر بك آخرون. اللهم أمض لأصحابي هجرتهم ولا تردهم على أعقابهم لكن البائس سعد بن خولة رحمه الله " يرثي له رسول الله صلى الله عليه وسلم أن مات بمكة. ثم وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على جبهته ثم مسح يده على وجهي وبطني ثم قال: " اللهم اشف سعداً وأتمم له هجرته " فما زلت أجد برده على كبدي فيما يخال إليّ حتى الساعة .

الفوائد :

1.  زيارة النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه وتفقده لهم .

2.  استشارة الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم في كافة أمورهم .

3.  حرص الصحابة على الصدقة .

4.  لاتجوز الصدقة إلا بالثلث وأقل ، وأما مازاد على الثلث فلا ، لهذا النص الواضح .

5.  الاشتغال في جمع المال في الدنيا ليس بمذموم مادام من وجه حلال ولم يشغل عن الواجبات .

6.  بعض الصحابة اشتغل بالتجارة وبعضهم اشتغل بالعلم وبعضهم تفرغ للعبادة ، وهذا من التنوع في حياتهم رضي الله عنهم .

7.  حرص الشريعة على أن يبقى الورثة في كفاف مالي وذلك من خلال منع الصدقة بالكثير .

8.  الصدقة من الأعمال التي تحتاج إلى فقه وإدراك لأحكامها .

9.  حينما ينوي الإنسان الخير فإنه مأجور حتى في صغار الأمور كاللقمة في فيّ الزوجة فكيف بما هو أكبر من ذلك .

10. تلطف الرسول صلى الله عليه وسلم حيث مسح على جبهة سعد ووجهه وبطنه ودعا له ، وهذا من الإشارات العاطفية عند زيارة المريض , لأن اللمس بلطف على رأس المريض والدعاء له يضفي عليه شيء من السكينة والرحمة .

 

 

47 - عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة والسمع والطاعة فلقنني: " فيما استطعت " والنصح لكل مسلم .

الفوائد :

1- تقديم التوحيد على كل شيء حتى في مبايعة الصحابة لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

 2- قال الخطابي: النصيحة هي: كلمة جامعة معناها حيازة الحظ للمنصوح له .

3- قيل في هذا الحديث إنه أحد أرباع الدين .

4- أصحاب الإيمان يجمعون بين الأعمال الخاصة بالنفس كالصلاة وبين الأعمال المتعدية كالزكاة والنصيحة للآخرين .

5- السمع والطاعة لولي الأمر من أعظم الواجبات على المسلم .

6- مبدأ النصيحة من مهمات الإيمان ولهذا كان قريناً للصلاة والزكاة .

7- بعض الناس مقصر في النصيحة وقد يظن أنها من العادات المكروهة ، وهذا خلاف النصوص التي تحث على النصيحة .

8- بعض الناس يكره النصيحة وقد يتهمك بأنك تتدخل فيما لايعنيك حينما تقدم له النصيحة .

9-  النصيحة لها آداب مهمة ليس المقام هنا لذكرها ، ولكن من أهمها ( الرفق والحكمة ) .

48 - عن زياد بن علاقة قال: سمعت جرير بن عبد الله رضي الله عنه يقول يوم مات المغيرة بن شعبة قام فحمد الله وأثنى عليه وقال: عليكم باتقاء الله وحده لا شريك له، والوقار والسكينة حتى يأتيكم أمير فإنما يأتيكم الآن. ثم قال: استعفوا لأميركم فإنه كان يحب العفو. ثم قال: أما بعد فإني أتيت النبي صلى الله عليه وسلم قلت: أبايعك على الإسلام فشرط عليّ:  النصح لكل مسلم " فبايعته على هذا، ورب هذا المسجد إني ناصح لكم. ثم استغفر ونزل .

الفوائد :

1- البدء بالحمد لله عند الخطب ومهمات الكلام .

2- إنما أمرهم بالوقار والسكينة يوم مات المغيرة ، لأن الغالب أن وفاة الأمراء تؤدي إلى الاضطراب والفتنة . قاله الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى .

3- قوله : ( استعفوا لأميركم ) أي اطلبوا له العفو من الله .

4- قول ( أما بعد ) في الخطب ، يتكرر كثيراً في الأحاديث حتى قيل إنه جاء عن ثلاثين صحابي .

5- بعض الفوائد سبق ذكرها في الحديث الذي قبله .

كتاب العلم

49 - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: بينما النبي صلى الله عليه وسلم في مجلس يحدّث القوم جاءه أعرابي فقال: متى الساعة ؟

فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدّث.

قال بعض القوم: سمع ما قال فكره ما قال، وقال بعضهم: بل لم يسمع. حتى إذا قضى حديثه قال:  أين أراه السائل عن الساعة ؟

قال: ها أنا يا رسول الله. قال: فإذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة  .

قال: كيف إضاعتها يا رسول الله؟ .

قال: " إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة " .

الفوائد :

1- قد يكون من الحكمة تأخير إجابة السائل كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم هنا ، وهذا يرشدنا إلى ضرورة فقه الفتوى وآداب المفتي والمستفتي وقد تناولها العلماء بالحديث والتأليف .

2- لابأس من مراجعة العاِلم بالسؤال - بأدب - إذا لم يفهم السائل الجواب ، لقوله " كيف إضاعتها " .

3- من أشراط الساعة الصغرى أن يكون الأمر الكبير عند غير أهله المستحقين له .

4- من المشكلات أن يتصدر في العلم من ليس بأهل له ، ولعل هذا من أسرار ذكر البخاري لهذا الحديث في كتاب العلم ، ومما يؤكد ذلك ماجاء في بعض الروايات أن من أشراط الساعة ظهور الجهل وقلة العلم .

50 - عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: تخلّف عنا النبي صلى الله عليه وسلم في سفرة سافرناها، فأدركنا وقد أرهقتنا الصلاة صلاة العصر ونحن نتوضأ، فجعلنا نمسح على أرجلنا فنادى بأعلى صوته: " ويل للأعقاب من النار " مرتين أو ثلاثاً .

الفوائد :

1- قال البخاري : باب من رفع صوته بالعلم ، وأخرج هذا الحديث . وفيه أن الأصل عدم رفع الصوت بالعلم إلا عند الحاجة ، وهنا كان النبي صلى الله عليه وسلم بعيد عنهم لمّا وقعت منهم تلك المخالفة فرفع صوته .

2- من مواضع رفع الصوت بالعلم إذا كان في موعظة كما ثبت ذلك في  حديث جابر " كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا خطب وذكر الساعة اشتد غضبه وعلا صوته " . رواه مسلم .

3- تحريم المسح على الأقدام ووجوب غسلها إذا كانت مكشوفة ، لأنه ذكر الوعيد هنا " ويل للأعقاب من النار " وهذا يدل على أن عدم إسباغ الوضوء من كبائر الذنوب .

4- تكرار المسألة مرتين أو ثلاثا حسب الحاجة ، وحسب أهميتها لتوكيدها في النفوس .

 

 

عدد الزوار 4755
 
روابط ذات صلة