عليك أربعة شهود
  الترتيب في حياة الداعية
  المنافقون والرغبة في النور
  التوازن يامعاشر الدعاة
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام بحوثالفوائد العشرةالفوائد العشرة - 18
 الفوائد العشرة - 18
10 جمادى الأولى 1433هـ

- الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة عند قراءة آية الأمر بالصلاة لا أصل لها . [ فتاوى النووي ص: 49].

- لم يثبت أن سورة الأنعام نزلت دفعة واحدة . [ فتاوى النووي ص: 47].

- لم يثبت في النهي عن الوضوء بزمزم حديث . [ فتاوى النووي ص: 16 ].

- العجلي متساهل في التوثيق كابن حبان. [ غاية المرام للألباني ص: 240 ].

- السيوطي متساهل في الحكم على الأحاديث. [ غاية المرام ص:271 ].

- قولهم في الحديث " رجاله رجال الصحيح " ليس توثيقاً مطلقاً؛ لأن ذلك قد يكون معه علة كالانقطاع والتدليس, أما قولهم " إسناده صحيح " فحكم على الحديث بالسلامة في سنده من العلل . [ غاية المرام ص: 280 ].

- حديث : " من مات فقد قامت قيامته " أخرجه في مسند الفردوس ( 1/ 151) من طريق عنبسة بن عبد الرحمن, حدثنا محمد بن زاذان عن أنس مرفوعاً . ولايصح : عنبسة " متروك " رماه أبو حاتم بالوضع. محمد بن زاذان : متروك . مجلة الحكمة (17/ 426)

- قال المعلمي : " وأما الرواية بالمعنى فإنما تخشى في الأحاديث القولية " [ التنكيل: 1/67].

- قال أبو البقاء الكفوي في " الكليات " ( ص: 588 ) : قال الزركشي في الفرق بين الظن المحمود والمذموم: هناك ضابطان:

1- حيث وجد محموداً مثاباً عليه فهو اليقين، وحيث وجد مذموماً متوعداً عليه العذاب فهو الشك.

2- كل ظن يتصل به " أن " المخففة فهو شك نحو (( بَلْ ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَنْقَلِبَ الرَّسُولُ ))[الفتح:12] وكل ظن يتصل بـ " أن " المشددة فهو يقين (( إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلاقٍ حِسَابِيَهْ ))[الحاقة:20] قلت – سلطان – وقوله تعالى: (( الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُوا رَبِّهِمْ ))[البقرة:46].

- لفظ " بدعة " له أصل؟. قال صلى الله عليه وسلم: " ... ومن ابتدع بدعة فعمل بها كان عليه أوزار من عمل بها لا ينقص من أوزار من عمل بها شيئاً " . صحيح ابن ماجة ( 173 ) .

- كان أنس بن مالك إذا حدث عن الرسول صلى عليه وسلم حديثاً ففزع منه، يقول: أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم. قلت: فلعله أول من سن ذلك. [ صحيح ابن ماجة: 1/ 10 ].
 

عدد الزوار 3264
 
روابط ذات صلة