كيف توقفت الموسيقى؟!
  آخر من يدخل الجنة
  الفتاة التي تحب القرآن
  حياة مع القرآن في رمضان
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة تغريداتهمسات تويتر - 4
 همسات تويتر - 10
15 ربيع الأول 1433هـ

- مما رأيت: أن بعض الشباب يظن أنه إذا أحسن تخصص معين فهذا دليل على أنه يتقن كل شيء, ولهذا تجده يزاحم في كل فن .

 

- الاتفاق في وجهات النظر جميل , ولكن لعل من الأجمل الاتفاق على سلامة القلوب حتى لو اختلفنا في وجهات النظر .

 

- من الفنون المنسية , فن " فوائد من حديث " ولو أوجدنا برامج في القنوات، وكتب وكلمات يسيرة بعد الصلوات لنفعنا الناس . وفي ذلك : ربط بالسنة.

 

- قد ننقل الفائدة في مجلس أو موقع مع عدم إيضاح ملابسات الفائدة ومايتعلق بها من ضوابط؛ حدثوا الناس بما يعقلون ويفهمون .

 

- بعض كبار العلماء قد يكونون بعيدين عن حوادث المجتمع وما يجري عندهم، لابد على الطلاب القريبين منهم من إيجاد تقريب لهم عن مجريات الواقع .

 

- بعض طلاب العلم قد يحدثون فجوة بينهم وبين الدعاة من حيث لايشعرون، ولذلك أرى لزاماً إيجاد حلقات تواصل بينهما في لقاءات أو ندوات وجلسات .

 

- كيف نطالب بصلاح المجتمعات مع أن جهودنا الدعوية ليست بذاك؟ يبدأ صلاح الناس بهمم الدعاة وبرامجهم وأسفارهم واطروحاتهم .

 

- على مر التاريخ كانت هناك كرامات للأولياء وأهل الجهاد الصادق, والقصص متواترة , وضعيف الإيمان والجاهل قد ينكر أو يستغرب , ولايضرنا هذا النوع.

 

- حينما يقوى الاتصال بالله تعالى تكون هناك كرامات ربانية, وليست الكرامة أمر مقصود يبحث عنه صاحب الإيمان, فأعظم الكرامة لزوم الاستقامة .

 

- لابد أن نبين للناس أن الفتوى والتوجيه وطلب الاستشارة يجب أن يكون من أهلها المتخصصين فيها، فليس كل من حاز لقباً دينياً يصلح لكل شيء .

 

- القارئ صاحب الصوت الحسن والخاشع قد لا يكون يجيد علاج القضايا التربوية أو طرحها، رأيت قارئاً مشهوراً ضيفاً على قناة يتخبط في أبسط التوجيهات .

 

- من عادتي: أجمع بعض المواعيد التي يمكن جمعها لأنتهي منها في وقت واحد، الوقت يسير وهو يسير , فلابد أن نسير .

 

- حينما تجتمع مع أسرتك في حوار ومداعبة, هل تذكرت من لا أسرة له ؟ من هو خلف القضبان ؟ لعلك تدعو لهم في سجودك . اصطحب دموعك معك .

 

- من محبتي للقلم : أشتري مجموعة أوزعها , واحد في العمل - في حقيبة السفر - في حقيبة اللاب تب - في مكتبتي - في سيارتي . اللهم لا تفرق بيننا.

 

- من عادتي: الاستفادة من القصص الواقعية التي جرت لأصحابها , وكنت أحدث بها في المناسبات وأكتبها, غضب بعضهم مني , وقالوا : أنت من القصاص .

 

- الجودة في أداء الكلمات الدعوية تحتاج إلى تدريب ومراجعة ومحاسبة وسؤال أهل الخبرة .

 

- عالم بعض النساء يدور حول : رأيت في منامي - التسوق - الزيارات - نغير جو ، هل في عالمهم : زوجي هل أنت راض عني ؟

 

- القرار الصائب يكون بمعرفة المآلات؛ فمعرفة السلبيات والإيجابيات في كل قرار تتخذه في حياتك والموازنة بينهما تمنح المرء القدرة على اتخاذ القرار المناسب.

 

- لله درك يا عمر : قال الإمام مالك: بلغني أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: إني لأضطجع على فراشي فما يأتيني النوم وأقوم إلى الصلاة فما تتوجه إلى القراءة من اهتمامي بأمر المسلمين. قال مالك: يريد أن يطاع الله ولا يعصى الله . شرح السنة : ( 3/ 257 ) .

 

- همسة أسرية للزوجين : قد تكون لك علاقة برجل أو امرأة تريد الطلاق, فما أجمل أن ترسل هذه الرسالة : أخي - أختي : إذا عزمت على الطلاق وعندك أبناء فلابد من وضع خطة للأبناء : - نفسية - مادية - إيمانية - تعليمية .

 

- إشراقة: احرص على الاكتفاء المادي وابذل وسعك لتحقيقه واعلم بأن لذلك دور كبير في حفظ ماء الوجه أن يراق على أعتاب الآخرين .

 

- ومضة : تأكد أن لديك طاقة كبيرة في تخصصات عديدة, ولكن قد تكون الظروف المحيطة بك مانعة من تحقيقها , وحينها لابد من تجاوز تلك العقبات بكل ذكاء .

 

- في الحديث: ( هل تنصرن وترزقون إلا بضعفائكم ) رواه البخاري , وفي لفظ ( بدعوتهم وصلاتهم وإخلاصهم ) رواه النسائي . قال العلماء: سبب تخصيص الضعفاء؛ لأنهم أشد إخلاصاً في الدعاء وأكثر خشوعاً في العبادة، لخلاء قلوبهم عن التعلق بزخرف الدنيا. [ فتح الباري: 6/89 ] .

 

- بعض أدعياء العلم يعشق النقد, وكل ما يراه ويسمعه في الدعوة والتعليم يرى أنه لا بد عليه أن ينتقده ، امدح صواب ما ترى وأحسن الظن بإخوانك الدعاة.

 

- الاحتراز الأمني في الألفاظ والمواقف والقرارات يدل على حكمة صاحبه؛ كم في السجون من مستعجل. ليس المعنى : ترك الحق ولكن حسن عرضه .

 

- حلاوة الإيمان ولذة مناجاة الرحمن حقيقة يتذوقها من أدام القرب من الرحمن. فيالذة السابقين المقربين، ويا خسارة المفرطين والغافلين .

 

- في موسم الشتاء وبعد نزول الراتب, هل فكرت أن تزور بيت أحد الفقراء لتشتري له بطانيات أو مدفأة .

 

- هل تذكر من يحرك بيديه ريموت القنوات أو المواقع المحرمة أن يديه ستشهد عليه يوم القيامة ؟ قال تعالى: ( اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم ).

 

- لي صديق مشلول يقول: متى آخر مرة تقابلنا؟ قلت: من سنوات ؟ قال : كم مرة حركت يديك ورجليك؟ قلت : كثير جداً . قال : أنا لم أحركها منذ زمن .

 

- من تجاربي : إذا قابلت أحد أحبتي أحاول أن أدخل عليه الابتسامة بطريقة جميلة , فأرى في نفسي راحة وسعادة كبيرة .

- في صباح كل يوم هناك أعمال تريد منك إنجازها , فهل لديك ترتيب لأولويات حياتك ؟.

 

- قد تكون لك أهداف وطموحات ولكن الأسرة لا تتفهم؛ لذلك عليك بجودة طرح أهدافك لهم , لا تستعجل قناعتهم , لا يهمك قناعتهم , لا تتنازل عن أهدافك .

 

- ما أجمل الرؤيا الصالحة التي تتضمن تبشيراً لك وتثبيتا في زمن المحن؛ الرؤيا تسر المؤمن ولا تغره .

 

- عالج الضغوط النفسية التي ترد إليك بسبب : العمل - الأسرة - نقص المال - زحام المدن؛ عالج ذلك بـ : ركعات في جوف الليل , سفر , مصارحة مع صديق .

 

- الحوارات مع الأصدقاء تكتنفها أخطاء , ومنها : رفع الصوت , المقاطعة , الدفاع عن النفس , رؤية الرأي الخاص والعمى عن غيره .

 

- حجاب زوجتك له تأثير كبير على سمعتك , فالألسنة لابد أن تتحدث .

 

- إدارة وقتك في داخل أسرتك تعينك على تحقيق الأمن والحب في داخل الأسرة.

 

- قلمك يملك نور الوحي, فلم لا تفسح المجال له ليضيء الحياة ؟ تدرب على السير على السطور .

 

- فقه الطاعات , يقول ابن القيم : رضا العبد بطاعته دليلٌ على حسن ظنه بنفسه وجهله بحقوق العبودية.

 

- تجارب ابن القيم : عرفنا بالتجارب أنه ما ظهرت المعازف في قوم  إلا ابتلاهم الله بتسليط الأعداء.

 

- تربويات ابن تيمية : قال ابن تيمية: المقدور يكتنفه أمران: التوكل قبله، والرضا بعده، فمن قام بذلك فقد قام بالعبودية.

 

- من تقريرات ابن القيم : لا تصح لك درجة التواضع حتى تقبل الحق ممن تحب وممن تبغض .

 

- إشراقة ابن القيم : الحكمة: فعل ما ينبغي على الوجه الذي ينبغي في الوقت الذي ينبغي.

 

- مما قرأت : أوحى الله لموسى: " كن لي كما أريد، أكن لك كما تريد " .

 

- أرسل رسالة عاطفية لإخوانك وأخواتك ولتتضمن هذه الكلمات : أحبك , اشتقت إليك , لك دعوة خاصة في سجودي؛ سترى تفاعلاً كبيراً ومحبة خفاقة .

 

- تعلم فن التغافل والنسيان مطلب مهم في الحياة, وما أجمل نسيان العيوب وخاصة لمن نحب .

 

- ما أجمل مباني بعض الوزارات ولكن هل تجد الموظف على مكتبه ؟ وإن وجدته فهل تجد الاستقبال الحار منه؟ ما أحوجنا إلى التأهيل والتدريب .

 

- بناء الإنسان في التعليم وغيره أولى من بناء المباني؛ فكيف إذا كان التفريط فيهما .

 

- الزوجة الحكيمة هي من تعلم المفاتيح التي تدخل بها على زوجها، كل رجل له مفتاح وكثرة الشكاوى تدل على الغفلة عن فن " المفاتيح " .

 

- بعض أئمة المساجد يفتقرون إلى جودة في التعامل مع عامة الناس وفناً في كسب القلوب ولايصح أن ننظر إلى الناس بنظرة فوقية؛ العامة هم جمهور المساجد.

 

- مما أعجبني : ثناء الرجل على ابنه حينما يرى منه تميزاً وأداء حسناً، ومما لا يعجبني : الدعاء على الابن لمجرد خطأ بشري .

 

- التنازلات داخل الأسرة يجب أن لا تكون على حساب الدين بل في إطار الدنيا؛ كم من رجل تنازل فنزل، كم من امرأة جاملت فهوت. اتق الله حيثما كنت.

 

- مما رأيت : رجل طاعن في السن يقارب السبعين يقوم يعظ في أحد مساجد الرياض عن التوبة, ويملك تأثيراً كبيراً وجودة في الإلقاء. يا ترى أين الشباب ؟.

 

- في زحمة الأحداث والمتغيرات من هنا وهناك نحتاج إلى إخوة صادقون يعينونا على الثبات على الطريق, وربنا يوصي نبيه (( وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ))[الكهف:28].

- التنازلات في المجتمع الدعوي ليست بعيدة عن كل داعية، مراعاة التقوى والانتباه مطلب مهم جدا .

 

- هناك تجار بالمئات في بلادنا؛ لماذا لانقترب منهم لا لدنياهم , بل لأجل تقريبهم للمشاريع الدعوية. من خلال تجربتي " التجار قريبين جدا " .

 

- الفضلاء في المكاتب الدعوية التعاونية يبذلون نشاطاً كبيراً، هل تستطيع الوزارة أن تقيم حفلاً تكريمياً لهم في كل عام ؟ نحن نحتاج مبدأ : الشكر .

 

- مشكلة بعض أئمة المساجد " الغفلة " عن الدعوة , والكسل والخوف الأمني الوهمي والانشغالات الأسرية . إذن : اترك المسجد لغيرك ممن يحمل هم الدعوة.

 

- إمام المسجد يقدر يومياً على صناعة الحياة في جماعة مسجده، يصلي معك أيها الإمام المئات في الأسبوع، كم فائدة نشرت لهم ؟ كم من كلمة ألقيت ؟.

 

- الوالدان يمارسان التحفيز أو التثبيط بشكل مستمر في داخل الأسرة، كم من والد كان سبباً في انحراف أسرته بسبب الإهانات والتثبيط.

 

- شكاوى النساء من الأزواج تزيد ولا تنقص في المكاتب الاستشارية، ولكن هل تتقن المرأة اختيار المستشار الناجح، رب استشارة كانت بداية النجاح.

 

- خدمة المرأة لزوجها أصبحت نادرة في زماننا هذا , ولكن خدمة الزوج " السائق الصبور " في ازدياد لتلبية رغبات الزوجة الخراجة الولاجة .

 

- الحوادث النفسية في حياتنا تتوالى عند من يفشل في اتخاذ القرارات الجزئية الصغيرة، فكيف بالفشل في القرارات الكبيرة .

 

- هناك أبواب كثيرة تدخل بها على الله, ولن تجد أجمل من باب الافتقار والانكسار .

 

- بإذن الله تعالى ستكون أيامك القادمة أجمل وأحسن؛ أحسن الظن بربك .

 

- حينما تتوالى صنوف المحن يجب أن لا نغفل عن آيات الفرج والأمل , ومنها ((سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا ))[الطلاق:7] , ((لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ))[الطلاق:1] .

 

- حينما ينزل البلاء ينظر الأولياء إلى اسم " الحكيم " الذي هو من أسماء الله تعالى , فيطمئنون . ثم يتجهون إلى اسم " الرؤوف " وعلى عتباته يبكون.

 

- إن هناك أقوام لا يعلمون بأن أولياء الله يجدون متعتهم في شدة الابتلاء، والله إن في القلب شوقا وحبا لهذا الرب مهما كانت أقداره مؤلمة .

 

- لقد سطر التاريخ مواقف العلماء الصادقين والصابرين , فكانوا مثالاً كبيراً في الصبر والثبات، وتاريخنا يريد أن يكتب القصص فهل سيجد النماذج ؟

 

- هل يعلم الصابرون بأن الملائكة تنتظرهم عند أبواب الجنان لكي ترحب بهم وتقول: (( سَلامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ ))[الرعد:24].

 

- لقد ذاق الأنبياء مرارة البلايا، ولكن ما هي إلا أيام وينتقل الصابرون إلى جنات الخلود (( وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا ))[الإنسان:12] .

 

- الله قريب من المظلوم ودعوته مستجابه ولو بعد حين , وإذا أقسم مالك الملك فالويل لك ( وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين ) .

 

- سوف تتنازعك قرارات في حياتك , والوصية لي ولك : انظر بتأمل في نتائج قرارك . هل الأفضل تعجيله أم تأجيله ؟ هل له بدائل ؟ إياك  والاستعجال .

 

- في المجالس عندما تطلب منك مشاركة في كلمة يسيرة , فاختر أسلوب البدء بقصة مؤثرة ثم علق عليها بطريقة هادئة تناسب عامة الناس فهم الجمهور غالبا.

 

- تخصيص لجان علمية ودعوية في " مسجدك أو مشروعك الدعوي " قضية ملحة لترتيب مشاريعك , لأن أفكار الأفراد غالبا لا تناسب الفئات الكثيرة .

 

- وجود الرصيد من المعلومات مع نقصان التدريب في الإلقاء يجعل الناس ينصرفون عنك، وكم من خطيب ومحاضر خرج من برنامجه , ولم يستفد منه إلا القليل .

 

- يجب على من يستضيف محاضرا أن يتأكد من جودته في إيصال المعلومات وإلا فما فائدة ساعة من الكلام الارتجالي بلا ترتيب في الأفكار والعناصر.

 

- حضرت لبعض طلاب العلم المتمكنين , ولكنه لا يملك فنا في الإلقاء , نظرت في الحضور منهم النعسان ومتصفح الآيفون والذي ينظر من هنا وهناك .

 

- لا تجعل سعادتك ترتبط بوجود أناس معينين في حياتك، سيرحلون أو يتغيرون، اجعل سعادتك انطلاقا من ذاتك، استعن بربك، أنت وحدك من يعرف من أنت .

 

- التقارب الجسدي لفتياتنا في الأسواق يضعف جانب الحياء ولو بعد حين، والتقارب النظري بين الجنسين يقوي جانب الشهوة لدى الطرفين .

 

- مما رأيت : صاحب كرسي متحرك يسابق لصلاة الظهر، راقبته بعد الصلاة فوجدته يبعد عن المسجد بنحو 500 متر . نسخة : لملف الأصحاء .

 

- مما تعلمت : التأني في وصف الدواء التربوي لطالبه ركن مهم في الاستشارة، رب كلمة من مستشار تضيع بها أسرة المستشير . اتق الله أيها المستشار .

 

عدد الزوار 3300
 
روابط ذات صلة