تغريدات قرآنية - الجزء الأول
  الجزء ( 4 ) المجموعة 3
  الابتسامة في طريق الدعوة
  في السفر انتقال الجسد أم الفكر؟!
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة من كنوز القرآن وليبتلي الله ما في صدوركم
 وليبتلي الله ما في صدوركم
17 رجب 1430هـ

 

إنها سنة الابتلاء التي تنزل على قلوب أهل الإيمان ليكون بعد الابتلاء اكتشاف لعيوب القلوب وأمراض النفوس ( وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ ) [آل عمران:154].

إنه الامتحان للقلوب حيث يظهر حقيقة ما في القلب من التعلق بالله والخضوع له والانقياد لشريعته.

إن كثيرين يظنون أنهم على شيء، ولكن ما إن يأتي البلاء وتمر عاصفته إلا وتزيل معها كل الظنون والأوهام لتبقى الحقائق والعقائد.

ونحن في زمن امتلأ بصنوف الفتن التي تقلق قلوب أهل الإيمان وتزلزل الأركان.

ولكن صاحب الإيمان الصادق ينظر بعين البصيرة لما وراء الابتلاء من تمحيص وتمكين فيصبر ويدعو ربه ويستعين به، فهو نعم المولى ونعم النصير.

 

عدد الزوار 7460
 
روابط ذات صلة