مفاهيم ينبغي أن تصحح
  فوائد من كتاب الأذكار للنووي
  على الصراط تجري بهم أعمالهم
  المجرمون الصغار
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام إلى الزوجين إليك يا زوجي قبل أن تطلقني
 قبل أن تطلقني
11 شعبان 1429هـ

 

أنا من البشر والخطأ مني متوقع وفي أي لحظة ولكن أرجوك لا تغضب ، نعم عليك بضبط النفس والهدوء وكن صبوراَ على زلاتي وأخطائي .

إنك عندما تغضب قد لا تتمالك نفسك وقد تنطق بتلك القٌنبلة التي تدمر أُسرتنا وحياتنا.

إنها كلمة " أنت طالق " وأنا لستُ في صدد الحديث عن صحة طلاق الغضبان وهل يقع أم لا ؟ ولكن تذكر أنك بهذه الكلمة تهدم بيتاً كانت فيه السعادة والهناء ، بيتاً كنا فيه في أيام مضت تغمرنا المودة والرحمة بيتاً فيه نشأ أبنائنا .

فكم من ضحكة ضحكناها على طفلنا الصغير لما بدأ في المشي والكلام.

لقد طلقتني والسببُ لا يستحقُ ذلك من أجل ذلك الموقف ضاع أبنائنا ، وتشتت أُسرتنا.

من أجل ذلك الموقف رجعتُ إلى بيت والدي وأنا حزينة قد قطع البكاء قلبي، وجلست عند النافذة فأرسل القمر نوره فتذكرتُ لما كنا سوياً في ليلة كان القمر بدراً لما كنا على شاطئ البحر في بداية زواجنا فذهبت بي الخواطر ولكنها رجعت بأمواج من الأحزان.

هل تعلم أن ابنك قد تعرف على صحبة سيئة وقبض عليه معهم وهو متعاطي للمخدرات ؟

زوجي , حتى لو وقع الطلاق فلابد أن تفكر في رجوعك لنا , نحن نريدك , وسأكون كما تحب ..

أرجوك ارجع لنا , فالحياة مليئة بالهموم ولا نقوى على مواجهتها بدونك .

 

عدد الزوار 6482
 
روابط ذات صلة
الاسم : أمنية
الدولة : بلاد الاحلام
  
بارك الله فيك يا أخي سلطان .. كلمات معبرة من شيخ ذاق مرراة الواقع فالطلاق أبغض الحلال وهو أشبه العلاج بالكي وهو آخر الحلول ولكن في زمننا هذا أصبح الطلاق لعبة في فم الرجل متى أراد أطلق هذه الكلمة وهو لا يدرك عاقبة هذه الكلمة التي قد يهدم بيت كامل بسبب غضبة غضبها ..
وما آلمني ردود الاخوات .. وحسن عشرتهن .. ثم تنتهي الحياة بكلمة طالــــــــــــــق..
إنها قسوة من رجل الذي لا يحترم الأب الذي ضحى وقدم إبنته الغالية على قلبه أمانة لهذا الرجل .. و القوامة التي أوكلها الله عز وجل للرجل بقوله: {الرِّجَالُ قَوَّامُون على النِّسَاء} أصبح فهم خاطئ للرجل .. ان القوامة فى ديننا الحنيف لا تعنى أن يستبد الرجل برأيه ويظلم زوجته ويمنعها مما أباحه الله لها، ويحرمها من طيبات ما أحل الله لها، ولا تعنى ضربها من غير سبب، ولا مصادرة رأيها وتحقريها ، ولا يعني منح القوامة للرجل أن يكون هو الأفضل مطلقًا عند الله، فديننا بريء من كل هذا.
ومن المؤسف ما نراه اليوم من كثير من الرجال الذين يسيئون فهم معنى القوامة ويتخذونها سيف على رقبة المرأة، وكأنه لا يحفظ من القرآن الكريم سوى آية القوامة
فإذا قام الرجل بالقوامة كما يقصد بها سوف تسعد المرأة وتنعم الاسرة بالاستقرار ، فالمرأة هي المستفيد الأول من القوامة
ولكن الرجال أصموا آذانهم عن قول الحبيب عليه السلام (استوصوا بالنساء خيراً ، فإنهن عوان عندكم) ،آخر وصايا نبينا الكريم قالها في حجة الوداع ، وقال -صلى الله عليه وسلم- عن النساء (خياركم ، خياركم لنسائهم) ، ويوصيهم بالصبر والاحتمال ، والصبر والاحتمال من مقومات القوامة يقول رسول الله :(لا يفرك مؤمن مؤمنة ، إن كره منها خُلقاً ، رضي منها آخر).
ليت المرأة هي التي تختار شريك حياتها ولكن في النهاية هوالذي يختارها ثم هو الذي يتركها ويهدم بيتها ..
 
الاسم : نونو
الدولة : فرنسا
  
أنت طالـــــــــــــــــــــــــــق
ما أقسى تلك الكلمة عندما تلفظت بها كانت كا السهم المسموم في صدري مزقت مني كل وريد بعثرت كل مشاعري تحملت قسوتك وبخلك في المشاعر حتى في المادة كنت كالطفلة بين يديك كل همي إرضاءك وكالوردة تنشر أريحها في قمة الاعصار وووووو ومع هذا ..... أنت طالق
 
الاسم : ليان
الدولة : البحرين
  
أنت طالـــــــــــــــــــــــــــق
ما أقسى تلك الكلمة عندما تلفظت بها كانت كا السهم المسموم في صدري مزقت مني كل وريد بعثرت كل مشاعري تحملت قسوتك وبخلك في المشاعر حتى في المادة كنت كالطفلة بين يديك كل همي إرضاءك وكالوردة تنشر أريحها في قمة الاعصار وووووو ومع هذا ..... أنت طالق
 
الاسم : البريكي
الدولة : السعودية - الرياض
  
قال الرسول صلى الله عليه و سلم
(أبغض الحلال عند الله الطلاق)

أخي الزوج: هل أنت تعلم ما تفعل ؟
أنت بذلك العمل تهدم بناءا كاملا في هذا المجتمع.

و إن قلنا أنك مظلوم و تريد الراحة منها

فلا تنسى أن تحاول و تحاول في إصلاح زوجتك
أشعرها أنك زوجها قولا و عملا


لا تستخدم و سيلة إتصال بينكما في حل مشاكلكما

لأنك بذلك تكون رفعت راية التحدي الذي ينتهي بينكما إلى الإنفصال
و إن لم يأت بنتيجة فلا تيأس و كرر و جدد و غير

و بعد ذلك آخر العلاج الكي
فلتكن طلقة واحدة لا أكثر

و أتمنى أكون قد أفدت غيري في هذا الموضوع

و شكرا