بعد العواطف عواصف - غالباً
  30 تغريدة متنوعة - 18
  الجزء ( 6 ) المجموعة ( 1 )
  أخطاء في حياة النبلاء
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام بحوثفوائد متفرقةالفوائد العلمية الجزء الرابع من 90 - 120
  الفوائد العلمية الجزء الرابع من 90 - 120
22 ربيع الأول 1441هـ
 
 
90 - قال القرطبي : إعجاب المرء بنفسه هو ملاحظته لها بعين الكمال مع نسيان نعمة الله ، فإن احتقر غيره مع ذلك فهو الكبر المذموم . فتح الباري ١٠-٢٧٢ .
91 - حديث " كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يعود مريضاً إلا بعد ثلاث " رواه ابن ماجه عن أنس والحديث ضعيف جداً . فتح الباري ١٠-١١٨ .
92 - في البخاري حديث ١٨٦٢ " ولا يدخل عليها رجل إلا ومعها محرم " . فيه منع الخلوة بالأجنبية وهو إجماع . 
93 - عند مسلم: " إن الله سمى المدينة طابة " . طابة مشتقة من الشيء الطيب ، وقيل: لطهارة تربتها، وقيل: لطيب ساكنيها، وقيل: من طيب العيش بها . الفتح 4-106 .
94 - حديث : " الحلال بين .. وبينهما أمور مشتبهات " توارد أكثر المخرجين له على إيراده في كتاب البيوع ؛ لأن الشبهة في المعاملات تقع كثيراً . الفتح 4-341 .
95 - قال ابن عثيمين رحمه الله تعالى : لبس العدسات الطبية وعدسات الزينة والتشقير يجوز ، وأما تركيب الرموش الاصطناعية ، وتركيب الأظافر الاصطناعية ، والباروكة - فلا تجوز.
96 - قال حسان بن أبي سنان : ما رأيت شيئاً أهون من الورع ، دع ما يريبك إلى ما لا يريبك " .
يريبك: بفتح الياء ويجوز الضم . الفتح 4 – 341 .
97 - كره أهل العلم أن يعمل المسلم عند الكافر إلا :

1- أن يكون فيما يحل للمسلم فعله.

 2- أن لا يعينه على ما يعود ضرره على المسلمين. الفتح 4 – 529 .

98 - العرب تفرق في الأوطان، فيقولون لمسكن الإنسان وطن ، ولمسكن الإبل عطن ، وللأسد عرين وغابة، وللظبى كناس، وللطائر عش، وللنمل قرية . الفتح 6 - 412 .

99 - الحديث الموضوع : ما كان في سنده كذاب أو متنه مخالف للقواعد الشرعية ، ولا تجوز روايته إلا على وجه التحذير منه .

100 - قال ابن القيم : من الناس من يُحرَم العلم لعدم حسن سؤاله ، إما أنه لا يسأل بحال أو يسأل عن شيء وغيره أهم منه .

101 - لو أعطيتك سلعة وقلت لك : بعها بمبلغ كذا فما زاد فهو لك فلا حرج في ذلك ، وقد جاء هذا عن ابن عباس وأحمد بن حنبل وابن عثيمين رحمهم الله تعالى ؛ لأن صاحب السلعة أذن لك.

102 - بعض الناس ربما تورع عن الفتوى في بعض المسائل الدقيقة ، ولكنه ربما كان جريئاً في الحكم على بعض الأشخاص والجماعات بالتكفير .

103 - من صفات اليهود والنصارى : ١- الظلم . ٢- الصد عن سبيل الله . ٣- أكل أموال الناس بالباطل . ٤- أكل الربا . وبعض المسلمين ربما شابههم في ذلك .

104 - من احتراز الإمام الغزالي في عدم تكفير المسلمين وقتلهم . قال : والخطأ في ترك ألف كافر في الحياة أهون من الخطأ في سفك دم لمسلم واحد .

105 - قال صلى الله عليه وسلم في الخوارج : هم شرار أمتي يقتلهم خيار أمتي " رواه البزار وسنده حسن . فتح الباري ١٢-٢٩٨

106 - من الفوائد في محاجة موسى لآدم : مناظرة العالم من هو أكبر منه والابن أباه ومحل مشروعية ذلك إذا كان لإظهار الحق أو الازدياد من العلم .

107 - قال البخاري : باب لحم الدجاج . وأخرج حديث ٥٥١٧ عن أبي موسى رضي الله عنه قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يأكل دجاجاً .

108 - في البخاري " ٥٥٩٩ " كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب الحلواء والعسل ".

فيه جواز أكل لذيذ الأطعمة والطيبات من الرزق وأن ذلك لا ينافي الزهد.

109 - في البخاري " باب ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يُسأل مما لم ينزل عليه الوحي فيقول: " لا أدري " أو لم يجب حتى ينزل عليه الوحي .

110 - التهليل أفضل من التسبيح لحديث " الإيمان بضع وسبعون شعبة .. أعلاها قول لا إله إلا الله ". رواه البخاري .

111 - بعض الناس يقولون " خذوه . انفروا به ". وهذا دعاء للجن وهو شرك بالله . ابن باز رحمه الله تعالى .

112 - لما قدم الرسول صلى الله عليه وسلم مكة استقبلته أغيلمة بني عبدالمطلب فحمل واحداً بين يديه وآخر خلفه .

رواه البخاري . قلت : انظر تواضع الرسول مع الصغار وتفاعله العاطفي.

113 - قال صلى الله عليه وسلم : رحم الله عبداً سمحاً إذا باع ، وإذا اشترى ، وإذا اقتضى ". رواه البخاري ٢٠٧٦

114 - كفى أهل الحديث وطلابه شرفاً أنهم يعيشون مع دقائق السيرة النبوية وتفاصيل حياته مما ينمي محبة الرسول صلى الله عليه وسلم في قلوبهم .

115 - كان الرسول صلى الله عليه وسلم يخطب على جذع فتركه ثم خطب على منبر ، فصاح الجذع كالصبي ، وحنّ الجذع لجسد الرسول فنزل من منبره فضمه حتى سكت .. البخاري ٣٥٨٤

116 - قال حذيفة : تعلّم أصحابي الخير وتعلمت الشر . البخاري ٣٦٠٧ .

والمراد : معرفة طرق الشر حتى يحذرها ، وهذا يؤكد أن العلم بالشر يحميك منه .

117 - حديث " من عرض عليه طيب فلا يرده فإنه خفيف الحمل طيب الرائحة ". رواه أبو داود والنسائي بسند صحيح ، قال العلماء : الطيب من الأشياء التي لاترد .

118 - في البخاري ٢٥٩٠ " لا توعي فيوعي الله عليك ". أي لاتجمعي في الوعاء وتبخلي بالنفقة فتجازى بمثل ذلك . فتح الباري ٥ – ٢٦٨

119 - في حديث كعب لمانزل به القمل في الحج " قال الرسول يؤذيك هوامك " البخاري ١٨١٧ .

يستفاد منه : تلطف الكبير بأصحابه وعنايته بأحوالهم وتفقده لهم .

120 - قد يتأخر وقوع تفسير الرؤيا ، كما في رؤيا يوسف فقد وقعت بعد أربعين سنة ، كما قال سلمان الفارسي ، قال ابن حجر: سنده صحيح.

 

عدد الزوار 712
 
روابط ذات صلة