فوائد من كتاب ميزان الاعتدال
  أنت قدوة
  الجزء ( 2 ) المجموعة 5
  التهيئة النفسية للداعية
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام بحوثتعليقات على أحاديث من مختصر البخاريتعليقات على الأحاديث من 64 حتى 68
 تعليقات على الأحاديث من 64 حتى 68
15 ذو الحجة 1439هـ

64- عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:

ضمني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقال: " اللهم علمه الكتاب ".

الفوائد :

1- العاطفة النبوية الكبيرة حيث يضم ذلك الغلام إلى صدره ، وكم هو الأثر النفسي والتربوي في نفسية ابن عباس ؟

فينبغي على المعلم أن يكون عاطفياً مع طلابه وأن يبحث عن العوامل التي تقوي علاقته بهم .

2- الدعاء للطلاب المتميزين بالتوفيق للعلم ، حيث لمح النبي صلى الله عليه وسلم تميز ابن عباس في أكثر من حادثة فدعا له .

3- المقصود بالكتاب هنا هو القرآن ، وقد استجاب الله لنبيه فأصبح ابن عباس ترجمان القرآن .

 

65- عن أنس رضي الله عنه قال:

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ، ويثبت الجهل ، ويشرب الخمر، ويظهر الزنا ".

الفوائد :

1- المقصود بأشراط الساعة أي علاماتها .

2- تنقسم أشراط الساعة إلى : أشراط صغرى ، وأشراط كبرى .

3- الأشراط الصغرى منها ماظهر كبعثة النبي صلى الله عليه وسلم ، ومنها مايزال يظهر حتى الآن كما في حديث أنس .

والأشراط الكبرى لم يظهر منها شيء ومنها " ظهور المسيح الدجال ونزول عيسى ابن مريم عليه السلام " .

4- معنى رفع العلم ، يحتمل أن يكون المراد بالرفع هنا هو موت العلماء حتى لايبق إلا القليل من المتعلمين ، وقد يكون المعنى أن يزهد الناس فيه ويقل طلاب العلم فكأن العلم قد رُفع بينهم .

5- معنى " ويثبت الجهل " أي يستقر في الناس ، وهذه نتيجة لموت العلماء وقلة الحرص على العلم ، فيعيش الناس في جهل كبير ، ويثبت فيهم .

6- " ويشرب الخمر " وهذا ظاهرٌ في بعض البلاد بشكل واسع وكأنه لاشيء فيه ، بل والعجب ممن يسميه بالمشروب الروحي .

7- " ويظهر الزنا " وهذا منتشر في بعض البلاد وللأسف ، وله مؤسسات تتبناه وتنشر الفتيات في الشوارع والفنادق ولاحول ولاقوة إلا بالله ، وتأمل قوله " ويظهر " من الظهور ، وكأن الناس يرونه ظاهرا ويسمعون به ، وهذه من الكوارث التي ابتليت بها بعض البيئات .

8- لاحظ في الحديث كيف بدأ " رفع العلم ثم ثبات الجهل ثم الخمر ثم الزنا " وكأن وجود العلماء وانتشار التعليم يحمي الناس من الجهل ومن الوقوع في جحيم الشهوات .

 

66- عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: كنت أنا وجار لي من الأنصار في بني أمية بن زيد، وهي من عوالي المدينة، وكنا نتناوب النزول على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، ينزل يوما وأنزل يوما، فإذا نزلت جئته بخبر ذلك اليوم من الوحي وغيره، وإذا نزل فعل مثل ذلك .  

الفوائد :

1- حرص الصحابة على العلم ، فهذا عمر رضي الله عنه يتناوب في حضور المجالس العلمية مع أحد الصحابة .

2- ينبغي لطالب العلم أن يحرص على مصدر رزقه ولايشغله العلم عن ذلك .

 

67- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:

قيل يا رسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث، أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة ، من قال: لا إله إلا الله خالصا من قلبه أو نفسه ".

الفوائد :

1- فضل أبي هريرة وعلو مكانته العلمية وحرصه على الحديث .

2- مدح الرسول صلى الله عليه وسلم لصحابته لتحفيزهم للخير ، وينبغي على الشيوخ أن يقتدوا بالنبي صلى الله عليه وسلم في ذلك وأن يشجعوا الطالب المتميز ويمنحوه المزيد من الاهتمام .

3- الإخلاص في التوحيد من أعظم أسباب النجاة يوم القيامة .

 

68- عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:

قالت النساء للنبي - صلى الله عليه وسلم - : غلبنا عليك الرجال، فاجعل لنا يوما من نفسك، فوعدهن يوما لقيهن فيه فوعظهن، وأمرهن فكان فيما قال لهن: ما منكن امرأة تقدم ثلاثة من ولدها إلا كان لها حجابا من النار، فقالت امرأة فيهن: واثنين؟ فقال: واثنين.

الفوائد :

1- حرص الصحابيات على العلم .

2- ينبغي للعلماء أن يخصصوا بعض البرامج العلمية للنساء .

3- استجابة الرسول صلى الله عليه وسلم للطلبات الدعوية مباشرة ، ولابد على العلماء وطلاب العلم أن يقتدوا به في ذلك وأن يلبوا رغبات الناس في المحاضرات والدروس .

4- المرأة بحاجة للعلم ، فينبغي على مراكز الدعوة والقنوات الإسلامية أن تعتني بهن وتضع البرامج العلمية والدعوية التي تناسب همومهن .

 

 

 

 

عدد الزوار 2580
 
روابط ذات صلة