رحلة قبل الفجر
  فوائد من كتاب جامع العلوم والحكم
  30 تغريدة قرآنية
  عاش في التوبة ساعات
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة من كنوز القرآن عشرون وقفة تدبرية - 2
 عشرون وقفة تدبرية - 2
9 رمضان 1439هـ

١- من مزايا إبراهيم عليه السلام سرعة استجابته لله لما أمره بالإسلام له  ( إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ ).
وهذا يدعونا للاقتداء به ، وأن نستسلم لله وننقاد لشريعته ولانعترض عليها .

٢- ( وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ).
يستفاد من ذلك: وصية الأسرة بالثبات على الإسلام .

٣- ( وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ) .
وقالت اليهود لأمَّة محمد صلى الله عليه وسلم: ادخلوا في دين اليهودية تجدوا الهداية ، وقالت النصارى لهم مثل ذلك.
فجاء الرد عليهم : قل اتبع ملة التوحيد وهي ملة إبراهيم .

٤- ( فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ).
اجعل هذه الآية شعارك دائماً حينما يخوفونك بشيء أو بأحدٍ من الناس .

٥- ( ونحن له عابدون ) ( ونحن له مخلصون ).
جميل أن تربي نفسك على العبادة المبنية على الإخلاص لله تعالى .

6- ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا ).
هذه الآية أصلٌ في منهج المسلم، أن يكون وسطاً في كل شيء ، لا إفراط ولا تفريط .
في باب العقائد والأحكام والسلوك والتعامل مع الناس .

7- ( وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ ).
في هذه الآية دعوة للحذر من منهج الكافرين .

8- ( فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ).
إنها دعوة للتسابق والتنافس في الأعمال الصالحة .
وهنا قال " الخيرات " وهذا يبين أن ميدان السباق ليس في جانب معين ، بل سابق في كل باب وفي كل عمل صالح يناسبك حسب قدرتك ومستواك.

9- ( فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ ).
هذه الآية من أعظم الأدلة على فضل ذكر الله؛ لأن ثواب الذكر أن الله يذكرك ويثني عليك .

10- ( إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ).
في هذه الآية بيان لفضيلة الصبر وهي أن الله مع الصابرين بتأييده ونصره وتوفيقه .
فكن مطمئناً أيها الصابر وأبشر بكل خير؛ لأن الله معك .

11- ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَال ).
من صور البلاء ؛ نقص المال واختلاف الظروف الاقتصادية لك .
والحل هنا :
- الصبر .
- الحكمة في معالجة النقص المالي .
- عدم الدخول في متاهات قروض جديدة .
- التفريق بين المهم العاجل وغير العاجل .

12- ( وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ ).
الشيطان لايوقعك في الكبائر مباشرة بل يمهد لك بخطوات معينة حتى تقع بعد ذلك في الكبائر .
وهذا يدعونا لمعرفة مداخل الشيطان وطرقه حتى نحذر منها .

13- قال الله عن الشيطان ( إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ ).
نستفيد من هذه الآية أن نعرف أن أكبر خطوات الشيطان هي في الفواحش والمنكرات والشهوات .
والوقاية من تلك الخطوات تكون ب :
- قوة الإيمان .
- العلم بمداخل الشيطان .
- البعد عن مقدمات الذنوب .
- الصحبة الصالحة .
- الدعاء .

14- ( يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يريد بكم العسر ).
من مزايا هذا الدين أنه يسر وسهل ، وأنه يراعي كل الظروف الصعبة التي تمر بالإنسان .
مثال ذلك :
المريض يجوز له الفطر ، ويجوز له الجمع بين الصلوات إذا كان يشق عليه الصلاة في الوقت .
المسافر يفطر ويجمع ويقصر .

15- ( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ).
من رحمة الله بنا أنه قريب مجيب رحيم لطيف .
فيا أيها المهموم لاتيأس من إجابة الله لك .
وادع ربك ، وأبشر بالعطايا الربانية ولو بعد حين .

16- ( تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلا تَقْرَبُوهَا ).

من القواعد الشرعية أن الله إذا حرم شيء فإنه يحرم كل وسيلة توصل إليه .
فتأمل  نهى الله هنا عن القرب من حدود الله ، فكيف بالذي يتعدى حدود الله .

17- ( وَلا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ ).
هذه قاعدة مهمة ، وهي تحريم المعاملات المالية التي تتضمن مخالفة شرعية كالغش والكذب والتزوير والربا ونحو ذلك .

18- ( وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا ).
هذه قاعدة عامة في كل شيء في الدين والدنيا ، وهي أن كل هدف نريد تحقيقه فيجب أن نطرق الباب المناسب له .
وهذا يدل على الحكمة والذكاء والتوفيق الرباني .

19- ( وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ).
الاعتداء على حقوق الآخرين من كبائر الذنوب .
والاعتداء له صور كثيرة ، ومنها :
- أخذ مال الغير .
- الكلام في الغير بالظلم والبهتان .

20- ( وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ).
كلما زادت تقواك لله تعالى ، أحاطت بك معية الله ورعايته ونصرته وتوفيقه .
فاجتهد في تحقيق التقوى لتفوز بهذه المعية .

عدد الزوار 2048
 
روابط ذات صلة