باب فيما ورد في الذنوب
  فتور في رمضان
  عشرون همسة في التعامل مع الفتن
  برامج التواصل.. همسات وخواطر
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام منبر الجمعةمخالفات النساء
 مخالفات النساء
22 صفر 1439هـ

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين وعلى آله وصحبه والتابعين . أما بعد ..

في بيوتنا توجد تلكمُ النسوةُ ، يشاركننا الحياة والزواج والدراسة والعمل .

وهؤلاء الأخوات فيهم الخير والفضل بإذن الله ، ومنهنّ الصالحات اللواتي يحرصن على فعل الخيرات والحذر من المخالفات .

وفيهنّ أخريات قد يقع منهنّ الخطأ في ارتكاب بعض المحظورات .

بسبب جهلهنّ أو ضعفِ إيمانهن أو تقليدهنّ لغيرهنّ ممن لاتُرضى سيرتهن .

وسوفَ نتجول في بعض المخالفات التي تقع فيها بعض الأخوات .

نذكركم بها أيها الرجال لكي تنبهوا عليها نسائكم وبناتكم .

لأن الرجل مسؤول عن نساءه ، قال صلى الله عليه وسلم : " كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته " . رواه البخاري .

وهذه المخالفات متنوعة فبعضها في الزينة والجمال وبعضها في اللباس وبعضها في الأحكام الفقهية .

فمن مخالفات اللباس عند بعض الأخوات :

لبس العباءة الضيقة التي تبين الجسم ، أو لبس العباءة الشفافة ، أو ذات الألوان التي تثير الأنظار .

وبعضهن تلبس النقاب الواسع الذي يظهر منه كثير من الوجه، وربما وضعت شيئاً من مكياجِ العين . فلماذا كل ذلك ؟.

إن هذا اللباس فيه زينة ، ويعتبر ُ فتنةً للرجال ، ومن قواعدِ الشريعة المباعدة لكل مايفتن الرجل والمرأة .

قال تعالى: " يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يُعرفن فلايؤذين ".

فتأملوا الحكمة من الحجاب " ذلك أدنى أن يُعرفن فلايؤذين ".

ومن مخالفاتِ الزينة عند بعض النساء :
الإسرافُ في المشتروات في العطورات والمكياج .
وكلكم يعلم أن الإسرافَ من المحرمات في ديننا " إنه لايحب المسرفين ".

وهذا الإسرافُ يضرُ بمالِ الزوج ، ويوقعُ الخلافاتِ بينها وبين وزوجها .

ونقولُ لتلك الأخت حتى لو كنت تنفقين على نفسك من مصروفك الوظيفي فيجب أن تعتدلي في ذلك .

ومما يحزنك أن بعضَ النساءِ تدفعُ الكثيرَ للزينةِ والجمال وربما تكون مقصرة في جانبِ الصدقات للفقراء والمحتاجين .

ونقول لمن هذه حالُها " إن الصدقةَ تدفنُ معك في قبرك وتسبقك ليوم القيامة لتكون ظلاً لك كما في الحديث الصحيح " كلُ امرء في ظلِ صدقته يومَ القيامة ".

ومن المخالفات عند بعض النساء :
النمص وهو حلق الحاجب أو نتفه، وقد ورد اللعنُ على من تفعل ذلك .

قال صلى الله عليه وسلم : " لعن الله النامصة والمتنمصة ".

فنبهوا بناتكم وزوجاتكم من مثل ذلك .

وأما التشقير فلاحرج فيه؛ لأنه ليس إزالة للشعر بل لونٌ يوضع على الحاجب .

ومن المخالفاتِ عند بعضِ النساء :
تأخيرُ الصلاةَ عن وقتها بسبب النوم أو الانشغال بالجوال أو بأسبابٍ أخرى .

وبعضهن تؤخر الصلاة حينما تخرج للسوق مع أن الأسواق توجد فيها مصليات غالباً .

ولنفترض عدمُ وجودِ مصلى فهذا ليس عذراً في تفويت الصلاةِ وتأخيرها عن وقتها .

وربما لم تصل حتى لو رجعت البيت .
وهنا يأتي دورك أيها الزوج ، أيها الأب ، وأنت أيها الأخ .

ذكر أخواتك بالصلاة " وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها ".
وأما صلاة العشاء فهناك متسعُ في تأخيرِها حتى تعودَ لبيتها .

ومن المخالفاتِ في زيارات النساء :
الوقوع في الغيبةِ والكلامِ في النساء ، وهو موجود في بعض مجالس الرجال أيضاً .

والكلامُ في الآخرين لايجوز وقد شبهه الله بتشبيهٍ تنفرُ منه النفوس " أيحب أحدكم أن يأكلَ لحمَ أخيه ميتاً فكرهتموه ".

وقد يحصل أمامك أيها الزوج وأنت مع زوجتك فقد تتحدث عن بعض النساء ، وهنا يجبُ عليك أن تنهاها بالأسلوب الطيب .

ومما يحصل في بعض مجتمعاتِ النساء :
أن بعضهن حينما تزور صديقتها ربما حسدتها على جمال بيتها وترتيبه وقد يقع الحسدُ على الطرف الآخر .

ومن هنا تكاثرت قصصُ العين والحسد في الزيارات .
وهنا لابد من تربية نساءنا على أن يذكروا الله عندما يشاهدن مايعجبهن .

قال صلى الله عليه وسلم : " إذا رأى أحدكم مايعجبه فليدع بالبركة فإن العين حق " .

ومن التنبيهات :
أن بعض النساء تتساهل في الكلام مع الأجنبي كالبائع وغيره .
والكلامُ للحاجة لابأس به ولكن لايجوز اللين ُفي الكلام سداً لباب الشيطان الذي يزين المعصية .

قال تعالى في شأن ذلك " فلا تخضعن بالقولِ فيطمعَ الذي في قلبه مرض ".

وهنا دورك أيها الأب في تربية بناتك وزوجتك على الحياء حينما يتحدثن مع الرجال .
اللهم أصلح نساء المسلمين واجعلهن قرة أعين لأهليهن .

-------------

الحمد لله ..
أيها الناس ..
إننا حينما نتحدثُ عن بعضِ المخالفات عند بعض النساء فهذا لايعني عدمَ وجودِ الإيجابيات لديهن .

بل إننا نجزمُ ونفتخرُ بأن مجتمعنا مليء بالصورِ الجميلةِ والإيجابية على مستوى الرجال والنساء .

ومن الجوانبِ المشرقة في مجتمع النساء :
تلك الأخت التي لزمت بيتها ولاتخرجُ منه إلا لحاجة ، ما أشد تمسكها بقول الله " وقرن في بيوتكن ".

تلك الأختُ التي حينما تخرجُ لاترى منها شيء فالعباءة الشرعية والقفاز والشراب يحيط بها .

وتعجبنا تلك الأخت التي تغرسُ القيمَ في أولادها وبناتها وتربيهم على الحياء والأدب .

وما أجملَ ذلك البيت الذي توجدُ فيه تلك الزوجةَ الصالحة التي تعين زوجها على دينه ودنياه ، وتصبرُ معه على ضغوطِ الحياة وترضى بالموجود ولاتتكلف المفقود .

وتعجبنا تلك المعلمة التي أخذت على عاتقها تربيةَ البنات وغرسِ القيم التربوية فيهن ، إنها الأم حينما تغيبُ الأمهات .

ومن هنا أبعث بهمسةٍ لك يامن رُزق بزوجةٍ معلمة .
حفِّز زوجتك وشجعها على علو الهمة في دعوة الفتيات .

أخبرها بفضل الدعوة والإصلاح .
من للفتيات في هذا الزمن الذي امتلأ بالشهوات والمؤثرات ؟.

اللهم وفقنا للخيرات ، واحفظنا من الفتن والمنكرات .
اللهم اشرح صدورنا ويسر أمورنا .
اللهم ارحم موتانا واشف مرضانا .

اللهم وفق ولي أمرنا لهداك واجعل عمله في رضاك .
سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين . 

عدد الزوار 6173
 
روابط ذات صلة