الجزء ( 10 ) المجموعة ( 2 )
  فوائد من كتاب القواعد الأصولية...
  ومع العيد فرحٌ بالحسنات
  مسائل في أحكام صلاة الجماعة
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام منبر الجمعةرسائل في التعامل مع العُمّال والخادمات
 رسائل في التعامل مع العُمّال والخادمات
12 رجب 1438هـ

 

الحمد لله الذي هدانا للإسلام وماكنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن سار على منهجه واقتفى أثره إلى يوم الدين. أما بعد :

ففي حياتنا الاجتماعية قد يحتاجُ المرءُ إلى من يعينه في أي عمل من الأعمال، وتختلف هذه المعونة باختلافِ العملِ المطلوب ، وبالتالي فإننا نحتاجُ إلى العُّمال أو الخدم وغيرهم ممن يشاركوننا الحياة .

ومن حكمة الله في خلقه أن سخَّر بعضنا لبعض .

قال تعالى: (( وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا ))[الزخرف:32] أي: سخَّر بعضهم لخدمة البعض .

وإن الناظر في أحوال بعض الناس يجدُ أن بعضهم يحسنُ التعاملَ مع العُمَّال ويتقي الله فيهم وآخرون أخطأوا السبيل فظلموا العُمَّال وتعاملوا معهم بكل قسوة .

وسوف نتطرق في هذه الساعة بهمساتٍ في فنونِ التعاملِ مع العُمَّال والخدم وغيرهم ممن هم تحت يديكم .

الرسالة الأولى:
احرص على العدلِ بين العاملينَ عندك، قال تعالى: (( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ ))[النحل:90].

وهذه قاعدة مهمة في كل من كان تحت يديه موظفون أو أبناء أو زوجات ونحو ذلك، فاعدل بين العمُّال في أخلاقك ، وفي الأعمالِ التي تُكلفهم بها .

ولاتشُق على أحدٍ وتريحُ البقية مما قد يسببُ الظلم له والخلاف بينه وبين زملائه .

والعدل يجلبُ لك محبةَ العاملين عندك ويحميك بإذن الله من كيدهم ومكرهم لا قدر الله، ويقيك من عذاب الله وانتقامه.

والظلمُ ضدُّالعدل، ومن صور الظلم مع العُمَّال :
١- تكليفهم مالا يطيقون .
٢- تكليفهم أعمال أخرى لم يتم الاتفاق عليها سابقاً في العقد معهم .
٣- تأخيرُ رواتِبهم .

وإني أذكرك أيها الكفيل بهذه الآيات والأحاديث :
قال تعالى: (( وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ ))[الشعراء:227] .

وتأمل قول النبي صلى الله عليه وسلم : قال الله : " ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة ورجل استأجير أجراً فاستوفى منه ولم يعطه أجره ". رواه البخاري

الرسالة الثانية :
إياك وجرحْ المشاعر؛ إن بعض المدراء وأصحاب المحلات لايراعون مشاعر ذلك العامل ولايلقون بالاً لعواطفه وهمومه .

ومن ذلك :
١- ربما أهانه أمامَ زملاءه أو أمام المراجعين .
٢- رفعُ الصوت عليه عند الأمر والنهي وكأنه ولدٌ صغير مع أن ذلك العامل ربما يكونُ قريباً من سنّك وربما كان أكبر منك .
٣- عدم مراعاةِ حاجته للراحة في أوقات الراحة والإجازات ، وربما حرمه من السفر لأهله .

٤- ربما شدَّد عليه العمل حتى يضطره لنقل الكفالة أو الخروج النهائي .
يا صاحب العمل ، تذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم : الراحمون يرحمهم الرحمن . وقوله صلى الله عليه وسلم : ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء .

كن رفيقاً معهم ، إنهم ضعفاء ، وفي غربةٍ عن أهاليهم ، ولعل بعضهم مضت عليه سنتين وأكثر وهو لم يسافر لأهله .
ولعل بعضهم فقد والديه وهو عندك ولايقدر على السفر لظروفه .

الرسالة الثالثة:

إن مما يحتاجه بعض العُمَّال هو دعوتهم إلى دين الله وخاصةً إذا كانوا غير مسلمين، فأوصيك بدعوتهم للخير والإسلام بالطريقة المثلى .

أيها الكفيل : إن أخلاقك الحسنة وسيلةٌ دعوية مؤثرة .

يمكنك أن تأخذ بعض الرسائلِ الدعوية التي تتحدث بلغةِ العامل لديك ثم تهديها له لعلها يُفكر بالإسلام .

ومن وسائل الدعوة أن تدخل بعض المواقع على الانترنت التي تعتني بدعوة غير المسلمين وتطبعُ منها مايناسبُ حال العامل لديك .

ومن ذلك زيارةُ مكاتبِ دعوةِ الجاليات والجلوسِ مع الدعاة الذين يتحدثون بلغة ذلك العامل .

وتذكر أنك في عملك هذا تنقذه من عذاب الله .

وتأمل هذا الحديث : كان هناك جارٌ يهودي فزاره النبي صلى الله عليه وسلم وعرض عليه الدخول في الإسلام فأسلم ذلك اليهودي فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " الحمد لله الذي أنقذه من النار " . رواه البخاري .

عباد الله.. ومن جملة الآداب مع الخدم :
1- احترامهم وتقديرهم فهم بشر مثلنا يتعبون ويخطئون فلا بد أن نرحم غربتهم فما تغربوا وتركوا بلادهم وأهلهم إلا للحاجة الماسة.
2- معاملتهم بالكرم والعطفِ والصفحِ إذا أخطئوا ( إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ).

3- إطعامهم مما تطعم . وفي الحديث الصحيح : إذا أتى أحدكم خادمه بطعام فإن لم يجلسه معه فليناوله أكله أو أكلتين أو لقمة أو لقمتين " .
4- ثم أيضاً لا تحرمها أو تحرمه من أن يطبخ الأكلةَ التي تريد ، كأن تكون أكلةَ أهل بلدها.

5- الظهور عندهم بمظهر القدوة في تطبيق أحكام الإسلام.
6- لا تسبه أو تشتمه أو تدعو عليه .
7- إياك وضربهم فالله أقدر عليك منك عليهم.

8- توفير السكن المناسب لهم وليكن بجانبه دورة مياه مستقلة.
اللهم وفقنا للعمل بأخلاق الإسلام يارب العالمين .

--------------------------------

الحمد لله ..

أيها الفضلاء ..

الرسالة الرابعة :
خذ حذرك من بعض العمالة الوافدة الذين ربما مارسوا بعض المخالفات العقدية والسلوكية وربما تعدى ضررهم للمجتمع من حولك بل ربما كان خطرهم على أفراد أسرتك .

وفي مكاتب التحقيق بعض القضايا الأمنية التي قام بها بعض العُمَّال؛ وربنا يقول: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ ))[النساء:71] .

وكم سمعنا من القصص عن ذلك السائق وتلك الخادمة وذلك الموظف الذين قاموا بأعمال مشينة ومخالفة للفطرة أحياناً .

وكم من جريمةِ قتل نفذتها تلك الخادمة ، وكم من سائقٍ قام بالتحرش بأطفال ذلك البيت، وكم من عاملٍ سرق من مالِ كفيله وهو لا يعلم .

إننا لا ندعو للشك ولكن ندعو للحذر من كيد العُمَّال ومكرهم، و في الحديث الصحيح : " لا يلدغ المؤمن من جحرٍ مرتين " .

وفي موضوع الخادمات هناك بعض الوصايا العملية في التعامل معهن :

- تفتيش الخادمة فورَ وصولها .
- شراءُ ملابسَ جديدة لها وأخذ شنطتها وعدم تسليمها لها إلا عند مغادرتها .
- وضع كاميرات مراقبة في المطبخ .
- تفتيش مكان نومها بين وقت وآخر .

- اخرج من دوامك بعض الايام في منتصف النهار للاطلاع على بيتك ومايجري فيه؛ لأن بعض الخادمات ينتهزن فرصةَ غياب الزوج لممارسة بعض المخالفات وربما أدخلت البيت بعض الرجال .
- اعتذر عن ذكري لهذه التفاصيل ولكنها قضايا من واقعنا ، وللأسف فإن بعضنا في غفلة .

أيها الفضلاء ..
إن بعض الخادمات يستخدمن السحر للزوج لكي لايعتدي عليها وربما استخدمته لتعطفَ قلبهُ إليها . وربما سحرت بعض الأولاد وخاصة الذين في سن قريبٍ منها، وعندي قصصٌ في هذا الملف المحزن .

وبعض الخادمات يسرقن المال بطرقٍ ذكيةٍ لاتخطرُ على البال، فهذه تضع المال في معجون الأسنان، وهذه تضعه في جيوب في ملابسها بطرق لايمكن رؤيتها بسهولة .

وأخرى تخفي المال بين خصلاتِ شعرها.. وقصصٌ أشبه بالخيال في فنون السرقات .

إن مقصودي مما ذكرتُ ليس هو تشكيكم في العمال والخدم الذين تحت كفالتكم . ولكنها دعوة لأخذ الحذر . والسعيدُ من وعظ بغيره .

الرسالة الخامسة:
إن بعضنا يفرط في العناية بأولاده في ظل وجود الخادمات، فبعض النساء تسمحُ للخادمةِ بأن تتولى إرضاع الأطفال وتغسيلهم .

وأما هي ففي عالمِ الجوالاتِ والأسواق؛ فياحسرتاه على تلك المرأة ولا أقول تلك الأم لأنها حرمت طفلها حنانها هذا إن كان عندها حنان .

وبعض الأمهات تُسلِّم الخادمة موضوعَ غرفةَ نومها فهي التي ترتبه وتصف ملابسها وملابس زوجها مما يجعلها تطلع على بعض أسرار الزوجين في تلك الغرفة وهذا يفتح باباً لبعض الخادمات للإعجاب بحياتكم وربما حسدتكم وربما نالكم بعض الضرر من ذلك .

ومما يجدر التنبيه له ، عدم التساهلُ فيما يتعلقُ بالمحارمِ والأعراض ، ولذلك صور ومنها:

التهاون بخلوةِ البنات بالسائقين ونحوهم ، أو خلوة الخادمة بصاحب البيت ، أو بعض ولده ، وكل ذلك محرم لا يجوز التساهل فيه؛ لما يجرُّ إليه من المفاسد.

اللهم ارزقنا الالتزام بالأخلاق التي ترضيك .
اللهم كن لعبادك الضعفاء والمحتاجين في كل مكان .
اللهم انصر إخواننا المرابطين في الحدود واكفنا شر الأشرار .

اللهم اجعل هذا البلد آمناً وسائر بلاد المسلمين .
اللهم وفق ولي أمرنا لما تحب وترضى واجعله ذخراً للإسلام والمسلمين .
سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين . 

 

عدد الزوار 5305
 
روابط ذات صلة