الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة تغريداتتغريدات إلى دعاة التصنيف
 تغريدات إلى دعاة التصنيف
28 شعبان 1437هـ

يا من تختلفون مع بعض الدعاة .. هذه همسات من محب الخير لك ، اقرؤها بكل تجرد وبحثٍ عن الحق .

1- لقد ‏اختلف الشافعي ويونس الصدفي في مسألة ، فلما افترقا أخذ الشافعي بيد يونس وقال : ما يمنع أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في المسألة . ‏إنها أخلاق العلماء.

2- يا من يعادي الدعاة ، اعتبرهم بحاجةٍ إلى الحق الذي لديك وأنهم يجهلون المنهج السوي.. ‏تعال إليهم بكل أدب، وقدم النصح لهم، وادع لهم بالهداية، ولا تستعجل لهم .

3- حدثني بعض مشايخي أن الشيخ الألباني تقابل مع الشيخ التويجري في وجبة عشاء فكان كل واحد يقدم الآخر ويحترمه ‏مع أن بينهم ردود قوية في بعض المسائل.. أليس في هذا درس في الأدب مع المخالف ؟ .

4- يدعو البعض لمنهج الاعتدال وترك الغلو، ولكنه يخالف العدل ويقع في الغلو في إخراج ذلك الداعية من أهل السنة بسبب اجتهاد أو خطأ . ‏أين الإنصاف ؟.

5- لقد كان من دعاء أهل الإيمان ( وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا )[الحشر:10] ‏هذا مع عامة المؤمنين ، فكيف بالدعاة وطلاب العلم الذين نفعوا الأمة .

6- في باب التعامل مع اليهود والنصارى يأتي الوحي ( وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ )  ‏فيا فضلاء ، رفقاً بالدعاة ، نحن إخوة .
لماذا نتراشق التغريدات والمقاطع التي فيها رائحة الحقد والكراهية لا رائحة النصح والبيان والصدق والأدب .

7- هل بات من الصعب علينا أن يحب بعضنا بعضاً ويرحم بعضنا بعضاً، ‏ولو وقع الخطأ مني ، فخذ بيدي برفق ، واهمس لي برأيك ، ولا تقابلني بوجه من حديد .

8- لقد رسم النبي صلى الله عليه وسلم منهجاً جميلاً بعنوان " ماحملك على ما صنعت " إنها الرحمة الواسعة وحسن المنطق مع الآخر . ‏لقد وسع قلبه كل البشر .

9- لقد وجد في زمن السلف بعض العلماء لهم اجتهادات تخالف الجمهور وربما خالفت أصل الدليل ، ولكن ومع ذلك التمس العلماء لهم العذر واستفاد بعضهم من بعض .

10-  يا معاشر الناقدين ، الحياة رحبة وواسعة ، يمكننا أن نتعاون فيها ونتعارف ونتناصح بالكلمة الطيبة ، وليس برمي أقسى الكلمات مع النشر السريع .

11- برامج ذلك الداعية من الطبيعي أن يحصل فيها الخطأ ، فالداعية بشر ، وربما غلبته نفسه أو جهله أو قلت تجربته ونحو ذلك من مسببات الأخطاء .

12- الغريب أن تجد في صفوف الليبراليين والمنافقين والعلمانيين الاختلاف فيما بينهم ولكنك لن تسمع أن الواحد منهم جمع عيوب الآخر وغرد عنه .

13- لقد اشتغل ابن باز وابن عثيمين والألباني رحمهم الله وغيرهم من العلماء بالعلم والعمل وتعليم الناس، ولم يقضوا أعمارهم في التصنيف. ‏فانظر في علمهم الذي تركوه .

14- اشتغل بعض الناس بنقد الدعاة ، واشتغل الدعاة الصادقون بالعمل للدين وتعليم الناس ورحلوا هنا وهناك لأجل الله .. ‏شتان بين الناقد والعامل .

15- حذار أن يكون خصمك يوم القيامة ذلك الداعية أو ذلك الشيخ الذي قضيت عمرك في ملاحقته والطعن فيه؛ إن الاجتماع بينكما سيكون عند الذي يعلم السر وأخفى ( ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ )[الزمر:31] .

  

عدد الزوار 3140
 
روابط ذات صلة