رتِّب وقتك أيها الداعية
  من حديث : ازهد في الدنيا يحبك...
  همسات لمن لديه خادمة
  خطبة عيد الأضحى
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة استشارات أسرية زوجي يقع في المعاكسات . ماذا أفعل معه ؟
 زوجي يقع في المعاكسات . ماذا أفعل ؟
12 جمادى الأولى 1437هـ

 

السؤال :

اكتشفت أن زوجي وقع في المعاكسات وثبت لي ذلك من خلال جواله حيث رأيت صور نساء وشاهدت المراسلات عبر الواتس فماذا أفعل ؟

الجواب :

1 - تأكدي أن هذا الشيء المؤلم من القدر الذي كتبه الله عليك فلاتجزعي وتتسخطي ، بل ابحثي عن الحلول المناسبة .

2 - إذا كان زوجك من النوع الطيب والكريم ، وصاحب إحسان ، ومن أهل الصلاة ، ويحترمك ، وفي الغالب يمتلك صفات رائعة ، ولكنه وقع في المعاكسات ، فلاتتعاملي معه بطريقة قاسية ، وانصحيه بالكلمة الطيبة واضبطي أعصابك عن ألفاظ السب والشتم .

3 - خذي العهد منه أن لايعود ، واطلبي منه أن يمسح أرقام البنات .

4 - إذا شعرت منه الصدق فاحمدي الله ولا تذكريه بذلك الخطأ في مستقبل الأيام .

5 - لاتخبري أهلك ولا أهله بذلك الخطأ ، ومايدريك لعله يتوب ويصدق مع الله ، فماشعورك لو علم أهلك وقد ترك زوجك كل ذلك ؟ ومن باب أولى لاتخبري الأولاد بذلك ، لأن معرفتهم بذلك سيؤثر سلبياً على حياتهم ، وعلى نفسياتهم ، وسيفقدهم الثقة بوالدهم .

6 - الزوج غالباً يبحث عن المعاكسات تقليداً للشباب وبحثاً عن المتعة والجديد في عالم النساء ، ومعرفة السبب يقودك للحل المناسب .

7 - راجعي نفسك ومدى أخلاقك معه ، ومدى عنايتك بنفسك وجمالك وأنوثتك أمامه ، إن العناية بهذا يملأ قلب الزوج بحبك ، وفي الغالب لاينصرف للشهوات ، فحاولي أن تصنعي من بيتك بيئة جاذبة مليئة بالحب والحنان والاحترام .

8 - الدعاء من أعظم أسباب حفظ الله لزوجك ، فادعي له في سجودك بأن يحميه الله من المنكرات .

9 - لاتطلبي الطلاق ، واصبري فلعل الله أن يهديه ، وخاصةً إذا كان لديك أولاد ، لأن الطلاق ليس أول الحلول ، بل هو آخر الحلول ، نقول هذا لأن بعض الرجال يضعف دينه وينصرف للشهوات ، ولكنه يحب أسرته ولايقصر معهم في شيء ، ولكن إيمانه ضعيف وينقاد للشهوات ، فهذا يحتاج إلى أن تصبري عليه وتتحملي مواقفه .

10 - تأكدي أن الطلاق دمار لك ولأولادك ، وخطأ الزوج ليس مبرراً لطلب الطلاق ؛ لأن إمكانية الصلح والتوبة واردة، وخاصةً إذا كان زوجك مميز في أخلاقه معك وليس سيء الخلق .

 

11 - في حال تكرر ذلك الخطأ من زوجك وشعرتِ أنه بدأ يتعامل معك بقسوة وسوء أدب ، فهنا أخبري الشخص الحكيم من أهلك ، لينصح زوجك .

12- إذا أصر وعاند واختار طريق المعاكسات على حياته الأسرية فهذا النوع من الرجال لايستحق العيش معه ، فاطلبي الطلاق ولعل الله أن يعوضك بخير منه .

 

ونقول لزوجك :

١- يجب عليك أن تحاول إعادة الثقة لدى زوجتك من خلال العزيمة الصادقة على ترك المعاكسات .

٢- تأكد أن عالم المعاكسات خيانة وغش وخداع وشهوات نهايتها للحسرات .

٣- ابتعد عن أصدقاء السوء الذين يسهلون لك طريق الحرام .

٤- ادع ربك أن يعينك على البعد عن الشهوات ولا تيأس .

٥- امسح جميع أرقام البنات من جوالك .

٦- ابحث عن الصحبة الصالحة التي تعينك على الثبات على الدين .

 

 

عدد الزوار 5313
 
روابط ذات صلة