الأربعاء  
1441/03/23
هـ  
 الموافق:    2019/11/20م    
 
قصص وعبر
   
إيمــانيــات
   
لماذا بكى حارس المدرسة؟
لماذا بكى حارس المدرسة؟

القصة بدأت عندما شاهد حارس المدرسة المسن والد الطفلة المعاقة يُحضرها في الصباح للمدرسة ويأخذها عقب انتهاء اليوم بمفرده على غير العادة.

فقد كانت والدتها المعلمة في المدرسة نفسها تلازمها، وتقوم بمساعدتها.

وكذلك وجد المعلمة تأتي بسيارة مع أحد أشقائها؛ فتقصَّى الحارس فعرف أن مشكلة زوجية وقعت بين الطرفين، وأنها وصلت إلى المحاكم، وأن الزوج أقسم ألا يذهب لمنزل أهل زوجته ويعيد زوجته، والزوجة مُصرّه على عدم الرجوع إليه إلا بعد مصالحتها.

والضحية طفلة بريئة مصابة بإعاقة وتحتاج إلى رعاية مكثفة.

وفي أحد الأيام وجد الحارس الطفلة المعاقة تخرج من المدرسة بصعوبة؛ فهرع إليها وأمسك بيدها، وانهارت دموعه وهو يرى حالها وحال والدها وأمها وعنادهما.

فحضر الأب وشاهد الموقف ورأى الحارس المسن يبكي على حال ابنته، ويرجوه أن يعيد أمها للمنزل.

فكان رد فعل الزوج سريعاً بأنه وافق؛ فطلب الحارس من العاملة الاتصال بالزوجة المعلمة، وتكلل الأمر بالنجاح، وذهب الزوج مع زوجته ومعهما الطفلة إلى بيت أهل الزوجة؛ ليخبرا أهلهما بالصلح.

 
4669
 
 
soso  تحت ظل شجره 
 
  خنقتني العبره مسكينه الطفله ضحية عناد الزوجين ماذنبها ماهذه الانانيه لم يفكروا بتلك الطفله كلا يريد ان ينتصر لنفسه ومن ينتصر لتلك المعاقه فجزاه خير الجزاء رجل هذا الحارس والرجال مواقف    
 
 
ام مصعب  السعودية 
 
  سبحان الله يالها من رحمة من ذلك الحارس المسن فعلا نحتاج مثل هذة الرحمة بيننااللهم ارحم حالنا    
 
 
عبدالله الكثيري  السعودية - شمران تهامه 
 
  والله انها قصة مؤثره والمؤثر جداً لما رفض الزرج الذهاب لبيت الزوجه للصلح وفي لحظه يسيره سبحان الله الذي يقلب الاحوال من حال إلى حال وافق وذهب تصالح مع الزوجه .    
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر