الأربعاء  
1441/03/23
هـ  
 الموافق:    2019/11/20م    
 
قصص وعبر
   
أخبار المتصدقين
   
تركتها لله فعوضني الله
تركتها لله فعوضني الله

من أجمل القصص عن فضل الصدقة.

يقول أحد الزملاء: كنت استمع إلى إذاعة القرآن الكريم فتحدث أحد المشايخ وفقه الله عن فضل الصدقة والسبعة الذين يظلهم الله في ظله وذكر منهم ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه.

وبعد دخولي المنزل قابلت الوالدة حفظها الله فقالت: خذ هذه ورقة فيها أغراض للبيت وهذه خمسمائة ريال من والدك لتشتري بها الأغراض.

أخذت الورقة والمبلغ ووضعتها في ثوبي.

ثم بعد أن صليت العصر وأنا خارج من باب المسجد رأيت امرأة كبيرة في السن بكامل حجابها وفقها الله ومعها ابنها الصغير تريد المساعدة لسداد فاتورة الكهرباء؛ فتذكرت الحديث الذي سمعته فأدخلت يدي في جيبي حتى لا أعلم كم المبلغ والذي أذكره أنا الذي معي لا يتجاوز العشرون ريالاً تقريباً ونسيت الخمسمائة فأخرجتها بالخطأ وأعطيتها .

ثم ذهبت إلى السوبر واشتريت الأغراض وحين وصولي المحاسب وحسب قيمة المشتريات المجموع تقريباً ثلاثةمائة وأربعة وعشرون ريالاً وحينما أدخلت يدي أريد أن أخرج المبلغ لم أجد في جيبي إلا سبعة عشر ريالاً فاعتذرت من المحاسب أن المبلغ لم يكتمل.

تذكرت بعدها أين ذهب المبلغ، فقلت لنفسي رزق كتبه الله لها الحمد لله على كل حال.

الحقيقة لا أدري أين أذهب، بعدها خشيت أخبر الوالدة أو الوالد بقصتي.

وأنا في طريقي إلى المنزل أتصل بي أخي الأكبر مني حفظه الله وهو يملك مؤسسة في مدينة جدة فقال: أين أنت؟ قلت: قريب من البيت.

قال: ممكن تخدمني لو تكرمت عندي في المكتب أوراق تجديد إقامة للعمال أريد أن تدخلها بالجهاز قلت: أبشر بإذن الله .

عند وصولي إليه أخذت الأوراق وانتهيت منها بفضل الله ثم قال وهو يبتسم: بشر كيف وضعك المالي ؟! قلت: الحمد لله تمام ميسور الحال.

ثم أخرج خمسمائة ريال وأعطاني إياها، ثم ودعته وشكرته وذهبت مباشرة إلى السوبر واشتريت أغراض البيت كاملة ولله الحمد ورجع المبلغ كاملاً لي كما استلمته من والداتي .

- الفوائد التي يجنيها المتصدق في الدنيا من صدقته :

1- أن الصدقة ستنمي ماله، لقوله صلى الله عليه وسلم: (ما نقص مالُ عبدٍ من صدقةٍ). رواه أحمد والترمذي (2325) بل هي نفقة مخلوفة لوعد الله عز وجل : (( وَمَا أَنفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِين)) .

2- أن الصدقة وسيلة من الأمراض، لقوله صلى الله عليه وسلم: (دَاوُوا مَرْضَاكُمْ بالصَّدَقة). حسنة الألباني في صحيح الجامع (3358).

3- أن من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه، لقوله صلى الله عليه وسلم: (إنك لن تدع شيئاً ابتغاء الله إلا آتاك خيراً منه) مسند أحمد (58095) .

- الفوائد التي يجنيها المتصدق في الآخرة من صدقته :

1- أنها تطفئ غضب الرب عن المتصدق، لقوله صلى الله عليه وسلم: (صَدَقَةُ السِّرِّ تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ). صححه الألباني في صحيح الجامع (3760).

2- أنها تظل صاحبها يوم القيامة حين تقترب الشمس من الرؤوس قدر ميل، لقوله صلى الله عليه وسلم: (كُلُّ امْرِئٍ في ظِلِّ صَدَقَتِهِ حَتَّى يُفْصَلَ بَيْنَ النَّاس). صححه الألباني في صحيح ابن خزيمة (2431).

3- أنها تقي صاحبها من النار حين مروره على الصراط، لقوله تعالى: (وسَيُجَنَّبُها الأتْقَى (17) الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى). [الليل: 17-18].

4- أن من أكثر من الصدقة سيدعى بإذن الله تعالى لدخول الجنة من باب الصدقة، لقوله صلى الله عليه وسلم: (وَمَنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ الصَّدَقَةِ دُعِيَ مِنْ بَابِ الصَّدَقَةِ). رواه البخاري (1897) ومسلم (1027) .

 رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ، وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيم .

 
984
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر