الجمعة  
1441/03/25
هـ  
 الموافق:    2019/11/22م    
 
ركن الأسرة
   
أبناء وبنات
   
طرق تعزيز مهارات التخاطب لدى الأطفال
طرق تعزيز مهارات التخاطب لدى الأطفال

1- أن نشرك الأطفال في "محادثات" بشكل منتظم:

وذلك منذ الشهور الأولى من عمر الطفل؛ حيث يندمج الأطفال مع الكبار في تفاعل لفظي، ويستجيب لها الأطفال بأشكال شتى من الاستجابة؛ كالإصغاء والتصوت ومحاكاة التنغيم الذي يستخدمه الكبار، وفي تبادل من محاكاة الكبار للأصوات الشبيهة بالكلام عند الأطفال.

إن لهذا التفاعل اللفظي تأثيرًا بالغ القيمة في نمو مهارات التواصل اللفظي؛ حتى إذا كان الأطفال لا يفهمون بعد معظم ما يسمعونه.

2- أن ندع الأطفال يعرفون متى يكون بعض ما يقولونه صعبًا على الفهم:

يواجه الأشخاص في كل الأعمار أحيانًا صعوبة في توصيل أفكارهم بوضوح إلى الآخرين، كذلك قد يجد الأطفال صعوبة خاصة في هذا الشأن بسبب قدرتهم المحدودة على تقدير معرفة مستمعيهم ووجهة نظرهم؛ لذا يمكننا أن نوجه إليهم أسئلة، أو نطلب إيضاحًا، أو أن نعبر عن اختلاط الأمر علينا حينما يصفون أحداثًا أو أفكارًا بطريقة غامضة أو غير مكتملة.

فمثل هذه الأساليب تساعدهم بالتدريج على التعبير عن أفكارهم بدقة أكبر، وعلى أن يضعوا في اعتبارهم ما الذي يعرفه مستمعوهم، وما الذي لا يعرفونه.

3- أن نطلب من الأطفال أن يحكوا قصصًا، وأن نشجعهم على السرد:

غالبًا ما يعمد الكبار توجيه أسئلة إلى الأطفال من أجل تشجيعهم على الاستجابة في شكل سردي، فمثلاً قد يسأل المعلم طفلاً: "ما الذي فعلته في إجازة هذا الأسبوع؟"، "ما الذي فعلتموه في رحلة المدرسة إلى معرض كتب الأطفال؟".

ولا شك أن إعطاء فرص للأطفال كي يسردوا أحداثًا، سواء بالحقيقة أو الخيال، يزودهم بسياق فعال يستطيعون داخله أن يمارسوا التخاطب لفترات متصلة من الوقت، وأن يستفيدوا من الخبرات الثقافية الغنية من موضوعات القصص أو السرد مما نوفره لهم.

لذا ينبغي أن نولي لتنمية القدرة على السرد ورواية القصص أهمية كبيرة في تدريباتنا اللغوية للأطفال.

4- أن نشجع الإبداع في اللغة الشفهية:

يمكن التعبير عن الإبداع اللغوي بأساليب كثيرة؛ مثلاً: من خلال القصص والشعر والغناء والدعابة والتورية والسجع.

فهذه الأشكال من اللغة لا تشجع الأطفال على الاستخدام الإبداعي للغة فحسب؛ ولكنها تساعدهم أيضًا على تحديد المتماثلات بين الموضوعات أو الأحداث التي تبدو غير متماثلة، ومن شأن تعرّف هذه المتماثلات أن يمكنهم من أن يتواصلوا إلى تكوينات مبدعة عن التشبيه والاستعارة والمجاز.. وغير ذلك من أوجه التناظر.

ومما تتأكد أهميته في هذا الشأن الأساليب التي تقوم على الألعاب اللغوية والاستخدام اللغوي المفعم باللعب.

 
1581
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر