الأحد  
1440/09/15
هـ  
 الموافق:    2019/05/19م    
 
ركن الأسرة
   
قصص وعبر
   
الوحدة خير من جليس السوء !!
الوحدة خير من جليس السوء !!

تخبرني صبية عن قصتها مع "رفقة سوء" فتقول بألم: "كنت قد انتقلت مؤخرًا مع أسرتي لبيت جديد.. ولذلك اضطُررت لتغيير مدرستي، وبما أنني لا أعرف في المدرسة الجديدة أحداً فقد كنت أجلس وحيدة دائماً؟.

إلى أن بدأت مجموعة من الفتيات بالتقرّب إليّ، لم أكن مرتاحة جداً لهن لكنني فضلت أن أكون معهن على أن أبقى وحيدة.

مرّت الأيام الأولى على خير، لكنني ما لبثت أن اكتشفت مع الوقت أن كلاًّ منهن عندها صديقٌ من الجنس الآخر تحادثه كل ليلة ساعات طوالاً أحاديث الحب والغرام الكاذبة دون علم أو دراية من أهلها بالطبع! وأكثر من ذلك؛ كنّ أحياناً يخرجن برفقة أولئك الشبّان دون علم أحد!..

حاولت أن أبتعد عنهن إلا أنهن تمسكن بي وتقرّبن إليّ أكثر فأكثر إلى أن وجدت نفسي أنخرط معهن في دوامة العصيان تلك! أحادث الشباب، أختلق الأكاذيب على أهلي حتى أبرر تصرفاتي الغريبة، ابتعدت حتى عن الصلاة تدريجياً إلى أن تركتها فترة من الزمن مع الأسف..

مع كل هذا ساءت حالتي النفسية كثيراً... فكان من كرم المولى عليّ أن بعث لي معلمة متدينة خلوقة تنصحني وتوجهني وتنتشلني من دوّامة العصيان التي كنت أدور فيها طويلاً.

وقفت بجانبي وساعدتني حتى عدت إلى رشدي بحمد الله وعلمت أن الوحدة خير من جليس السوء!"

 
1992
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر