الأثنين  
1441/01/24
هـ  
 الموافق:    2019/09/23م    
 
ركن الأسرة
   
مشاكل وحلول
   
المرأة والثقة بالنفس
المرأة والثقة بالنفس

لا شكَّ أن ما تشعرين به تُجاه نفسكِ يكون له أثَرٌ عميق في تَقْييم الناس لك، ونظرتهم إليكِ؛ فإذا كنتِ بداخلكِ لا تَشْعرين بالثِّقة، وكانت تصرُّفاتُكِ توحي بذلك الشُّعور فلا تتوقَّعي من الناس أن ينظروا إليك نظرةَ الواثقة، واعلَمِي أن ثقتكِ تبدأ من داخلكِ.

وهناك أسبابٌ كثيرة تجعل كل فتاة أو امرأة تشعر بفقد الثِّقة، منها:

- تَهْويل الأمور والمواقف، بحيث يَشْعُرن بأنَّ من حولهنَّ يركِّزون على ضعفهن.

- الخوف والقلق من أن يَصْدر منهن تصرُّف مُخالِف للعادة؛ حتَّى لا يُواجِههنَّ الآخرون باللَّوم.

- الإحساس بالضَّعف أمام الآخرين.

الآن سوف أضع بين يديكِ ومشاعرك - أختي التائهة - وداخل وجدانكِ قَطَراتٍ متساقِطةً شَهدًا مِنْ مَعِينِ كَفٍّ لا يَنْضَب مِنَ النصائح والحُلول؛ حتى تستطيعي الإِمْسَاك بِحِفْنَة ضَوْء، فعليكِ اتِّباع ما يلي:

1 - يجب أن تُقْنعي نفسكِ - أختي - مع الترديد - أنَّك إنسانة قويَّة، ويجب أن تتعرَّفي على قدراتكِ الكامنة في نفسكِ، وأنكِ تملكِين ثقة عالية، وعليكِ استغلالها.

2 - أن تتوقَّفي عن احتقار نفسكِ والتكرير عليها ببعض الألفاظ التي تدمِّر شخصيتَكِ.

3 - أن تَقْتنعي اقتناعًا كاملاً بأنكِ حقًّا شخصية رائعة، وفعَّالة في المجتمع؛ فإنْ أنشَأْتِ أفكارًا سلبيَّة في العقل الداخلي، أصبحتِ إنسانة مزعزَعة، وإن أنشأتِ أفكارًا إيجابيَّة فستصبحين حقًّا شخصيَّة مرِنَة.

4 - يجب أن تُدرِّبي نفسكِ على حبِّ شخصيتكِ كما هي، ولا تنتقصي منها.

5 - عدم التفكير فيما مضى، ولا تتذكَّري أحداثًا حزينة انتهت، وطُوِيَت عبر مرِّ السنين.

6 - لا تُقارني بين نفسك وبين غيركِ، مهما كانت الظروف؛ لأنَّ ذلك يدمِّر كل تفكيرك.

7 - استفيدي من مهاراتكِ وهواياتكِ والطاقات المُهْدَرة لديكِ.

8 - كوني إنسانةً هادفة، ولك أعمال مختلفة، وإبداعات وأنشطة واضحة.

9 - ابتعدي عن الإحباط بذكر الله دائمًا، والتَمِسي منه الثقة والأمان.

10 - أقْنِعي نفسكِ بالثقة والعمل؛ فلم نُخْلَق عبَثًا، بل لعبادة الله، وعمارة الأرض، وذلك يتطلَّب الثقة بالنفس وتسخير القدرات.

11 - لا تتنازلي عن رأيك إذا كنتِ على صواب، وحاولي فيمن حولكِ بأسلوب الإقناع المميز.

12 - لا تَنْزعجي من نَقْدِ الآخرين لك؛ فمُجرَّد نقْدِهم لكِ دليلٌ على أهمية عملكِ؛ فسِيري إلى الأمام دائمًا.

13 - تجربة الطَّريق الصعب المَحفوف بالمصاعب بعض الأحيان ضروري؛ لتكسري الحاجز النَّفسي الذي يحول بينكِ وبين تجربة الطرق غير التقليديَّة، وحتى لا تحجزي نفسكِ ضمن دائرة ضيِّقة.

14 - لا تُظْهري ضعفكِ أمام الناس، تصرَّفي كما لو كنتِ أكثر ثقة مما أنتِ عليه في الواقع، ولا تجعلي النَّاس يَشْعرون بما تشعرين به من الاضطراب والقلَق؛ حتَّى لا ينظر الناسُ إليكِ على أنكِ ضعيفة، كما أنَّ تظاهُرَكِ بالثقة سيمنحكِ فرصة لأنْ تصبح جزءًا من شخصيتكِ.

فها هو رسول الله محمَّد، الرسول الأعظم - صلَّى الله عليه وسلَّم - أكبر قدوةٍ لنا، بكلِّ ثقةٍ يخرج إلى العالَم، ويَنشر الإسلام وهو الرسول الأُمِّي، وظل يُناضل عن رسالته، ويُجاهد في تحقيق أهدافه، ولَم يهتف به الموت حتَّى قلَب حِبال ولُغَة التاريخ، وغيَّر معالِمَ القِيَم في حياة تلك المُجتمعات التي خاض التَّجربة فيهم.

وأخـيرًا؛ اجمَعي شَتلات من الوَرد، واغرِسي فِي أروِقَتِها مِنْ نفحاتِ الثقة بِخُطى ملكِيَّة، وتَفَنَّني فِي إعادة بِناء شخصِيتكِ، واخلُقي مِن شُحُوب لون وَجهكِ شُمُوعًا مخملِيَّة، وتَوَسَّدي فراشاتِ النُّور والثِّقة بالنفس بِعَصاكِ السِّحرِيَّة.

  

 
2320
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر