الثلاثاء  
1441/03/15
هـ  
 الموافق:    2019/11/12م    
 
قصص وعبر
   
علــو الهمــة
   
حكمة حاكم
حكمة حاكم

يحكى أن أحد الحكام فى الصين وضع صخرة كبيرة على طريق رئيسي فأغلقه تماماً، ووضع حارساً ليراقبها من خلف شجرة ويخبره بردة فعل الناس.

مر أول رجل وكان تاجراً كبيراً في البلدة فنظر إلى الصخرة باشمئزاز منتقداً من وضعها دون أن يعرف أنه الحاكم، فدار هذا التاجر من حول الصخرة رافعاً صوته قائلاً: " سوف أذهب لأشكو هذا الأمر، وسوف نعاقب من وضعها".

ثم مر شخص ثان وكان يعمل في البناء، فقام بما فعله التاجر، لكن صوته كان أقل علواً، لأنه أقل شأناً في البلاد.

ثم مر ثلاثة أصدقاء معاً من الشباب الذين ما زالوا يبحثون عن هويتهم في الحياة، وقفوا إلى جانب الصخرة وسخروا من وضع بلادهم، ووصفوا من وضعها بالجاهل والأحمق والفوضوي، ثم انصرفوا إلى بيوتهم.

وبعد مرور يومين جاء فلاح من الطبقة الفقيرة فلم يتكلم وإنما بادر إليها مشمراً عن ساعديه محاولاً دفعها، وطلب المساعدة ممن يمر، فتشجع آخرون وساعدوه، ودفعوا الصخرة بعيداً عن الطريق.

وبعد أن أزاح الفلاح الصخرة وجد صندوقاً في طريقه وبالصندوق قطع من ذهب ورسالة مكتوب فيها: " من الحاكم إلى من يزيل هذه الصخرة، هذه مكافأة لك لأنك إنسان إيجابي بادرت لحل المشكلة بدلاً من الشكوى منها والصراخ".

فلينظر كل واحد منا كم من مشكلة نعاني منها ونستطيع حلها بكل سهولة لو بدأنا بالحل بدلاً من التفكير في الشكوى.

 
3209
 
 
مها أسامة علي بكر برناوي  المملكة العربية السعودية 
 
  فعلا قدلاتهم المواقف ولكن الأهم هو كيف نتعامل معها ويتضح هنا النسان المتفائل من غيره ومع انه فلاح فقير الا انه عالي الهمة راق في مستوى التفكير    
 
 
لولوه  السعودية 
 
  قصة جميلة جدا نحتاج لمثل هذه القصص لتوعية عقولنا ونتعلم الايجابية في طريقة تصرفتنا بدلا من التذمر والاعتراض .    
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر