الثلاثاء  
1440/11/21
هـ  
 الموافق:    2019/07/23م    
 
نتاج المشرف العام
   
بحوث
   
فوائد من كتب
   
فوائد من شرح ابن باز على كتاب التوحيد
فوائد من شرح ابن باز على كتاب التوحيد

 

ص4- الله يُرى في المنام ولكن رؤية لا تشابه المخلوقين ، كما قرر ذلك ابن تيمية.

- حديث كل أمرٍ لا يبُدأ فيه ببسم الله الرحمن الرحيم " فهو أقطع " طرقه يشد بعضها بعضاً، فهو من باب الحسن لغيره.

1- في حديث " وكلمته ألقاه إلى مريم وروح منه " أي روح من الأرواح خلقها الله.

ص6- في حديث " عُرضت علي الأمم" أي في ليلة الإسراء على الصحيح.

- الكي أي (الاكتواء بالنار) تركه أولى لحديث" ولا يكتوون" فإن دعت الحاجة فلا كراهة.

ص8 - حُمْرِ النعم " أي الإبل، وأما حُمُر بضم الحاء والميم فجمع حمار.

ص11- تعليق الآيات في المساجد أقل ما فيها الكراهة.

ص13- حديث الذباب " قِرب ولو ذباب " رواه أحمد وسنده لا بأس به.

ص13- قالوا له قرب ولو ذباب فرفض فقتل ودخل الجنة. يحتمل: أن في الشريعة التي قبلنا لايعذر بالإكراه، ولكن لقوه إيمانه لم يأخذ بها.

ص14- النذر في المعصية لا يوفي به، وفيه كفارة يمين.

ص15- حديث " من نزل منزلاً فقال أعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق " رواه مسلم ، قال ابن باز: وجاء في حديث صحيح ما يدل على استحباب تكرارها ثلاثاً.

ص16- دعاء المخلوق الحي الحاضر القادر لا محذور فيه بالإجماع.

ص19- " المقام المحمود " قيل: إجلاس الرسول على العرش، وقيل الشفاعة وهو الصحيح.

ص20- " ابن المسَيَّب" بالفتح هو الأشهر.

ص22- الصواب أن العلة في النهي عن الصلاة على القبر هي خوف الفتنة بالشرك وليست العلة النجاسة.

1- صلاة الجنازة مستثناة من عموم النهي الصلاة على القبر.

ص23- الصواب تحريم زيارة النساء للقبور، حتى قبر الرسول صلى الله عليه وسلم.

1- العلامة على القبر ليُعرف، لا بأس بها، لكن لا يجوز الكتابة عليه .

ص23- الرسول جاء بالحماية الفعلية لباب التوحيد كحديث" لا تجعلوا قبري عيداً " وجاء بالحماية القولية ( قولوا بقولكم لا يستجرينكم الشيطان ).

ص24- التوسل بجاه النبي من البدع لأنه وسيلة إلى الشرك.

ص25- كيف نجمع بين حديث " إن الشيطان يئس أن يعبده المصلون " وما ورد أن الشرك سيقع في جزيرة العرب.

الجمع: 1- أن يأس الشيطان غير معصوم ، فقد ييأس من الشئ ويقع.

2- المراد أنه يأس إطباق أهل الأرض كلهم على الشرك.

3- أن المقصود بذلك عصر الصحابة، فقد يأس من رجوع الصحابة إلى الشرك.

ص27- من ثبت أنه ساحر وجب قتله، ولا يستتاب كما فعل عمر وغيره. والتوبة بينه وبين الله تعالى.

ص34- المصدق بالسحر يكفر إذا اعتقد أن الساحر محق ويعلم الغيب، وأنه يفعل كذا وكذا، ولكن إذا صدق أن له تأثير فلا يكفر لأن السحر حق وموجود.

ص38- الأحوط أن لا يقول " توكلت على الله ثم فلان " ولكن لو قالها فلا بأس، لأن التوكل كالإستعانة.

ص48- رواية " أفلح وأبيه إن صدق" الصواب أنها كانت قبل النهي عن الحلف بالآباء.

1- إذا قال " بذمتك " وقصد الحلف فلا يجوز.

2- وإن قال " في ذمتك " يعني أخبرني عن الحقيقة فليس بحلف.

ص55- في حديث الأقرع والأبرص قال " فإن كنت كاذباً فصيرك الله إلى ما كنت" الأظهر أن الله رده إلى هيئته الأولى.

ص57- الإلحاد هو: الميل عن الحق، وهو قسمان:

1- إلحاد كامل، وهو ما يقع من الكفرة.

2- إلحاد ناقص، وهو ما يقع من بعض المسلمين في عدم انقيادهم إلى الحق على وجه التمام والكمال.

 

 

 
7845
 
 
محمد يوسف اطبيقة  ليبيا ابونجيم 
 
  اللهم أسألك أن تجازي كل من له فضل في نشر هذا الدين امينّّّّّّّّ    
 
 
عبدالله بن محمد  السعوديه/تبوك 
 
  أسأل الله أن يكتب لك الأجر ياشيخنا الغالي
أفدت وأجدت بارك الله فيك

ملاحظه
كنت أتصفح الموقع من جهاز الجوال
من خدمة جوال نت .

فرأيت تميز الموقع فأحببت أن أشارك معكم ولكم جزيل الشكر.  
 
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر