السبت  
1441/04/17
هـ  
 الموافق:    2019/12/14م    
 
ركن الأسرة
   
همسات وإشارات
   
كوني مميزة
كوني مميزة

 حين التقيتها في أحد الاجتماعات دهشت لتغير حالها وخروجها من الصمت الذي كان مطبقاً عليها للانطلاق في نشر الخير بما تملك من قدرات، فقد حولت كلماتها إلى نوع من العذوبة، جمعت الحاضرات بأسلوب شيق.

فقلت لها: ما أروعك يا أروى.. أعرف أنك تملكين شيئاً من العلم وفصاحة اللسان، فليتني أستطيع أن أنطلق مثلك..

فردت علي بابتسامة لطيفة وقالت: ليس معنى الحياء أن لا تشارك الداعية في كلمة طيبة تلقيها على أخواتها المسلمات، فاحذري أن يصيبك العجز والخور.. 

سأذكر لك ما يحرك كوامن الخير في نفسك.

ألا ترين أهل الباطل يتسابقون إلى باطلهم ويتنافسون فيه، فهؤلاء الراقصات يتفانين في عملهن، وهؤلاء الممثلات والمغنيات يبذلن الغالي والرخيص في أعمالهن ولا يستحين من الله ولا من خلقه.

هذا وهن على باطل... !

فلماذا نستحي نحن أهل الحق.

حبيبتي..

إن كل واحدة منا على ثغرة في الإسلام عظمية، فاحذري أن تؤتى هذه الثغرة من غيرك.

خوضي مجالات الحياة الكثيرة، فإن التفت يمنة أو يسرة وجدت أختاً لك تائهة تمد يديها إليك لكي تخرجينها من الظلمات إلى النور بإذن الله..

عند حضور أي درس أو محاضرة فمن الأفضل أن تصطحبي معك ورقة وقلماً وتقومين بتسجيل الأفكار الرئيسة كرؤوس أقلام، وعند العودة إلى المنزل كوني داعية بين أهلك، فتبلغين الوالدة والأخوات بما من الله عليك من علم خلال الدرس الذي حضرته أنت وحرمن من فائدته فلا تبخلي عليهن.

ضعي لك دفتراً خاصاً تلخصين فيه موضوعات أعجبتك من بعض الأشرطة والكتب القيمة..

وبالتالي تقدمينها أنت دروساً لأهلك وزميلاتك وأقاربك والجيران ونحوهم.

ألا ترغبين في أن تكوني خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدعوة إلى الله؟

لا شك أن جوابك سيكون نعم.

إذاً فاجعلي من نفسك قدوة للأخريات والبدء في تفجير طاقات كامنة للانطلاق بالدعوة بما يتوافر لك من سبل.

أسأل الله أن يوفقني وجميع المسلمين والمسلمات إلى ما فيه الخير والرشاد.

 
3679
 
 
عـــ الإسلام ـــز  الكويت 
 
  السلام عليكم

أختي الفاضلة

جزاكِ الله خير وبارك الله بكِ على هذه الكلمات القيمة . وفعلاً لنكن مميزين ولتكن لنا بصمة مميزة . أسأل الله أن يجعلها في موازين حسناتكِ.
 
 
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر